إسرائيل "تنتقم" وتضرب سفينة تجسس إيرانية في البحر الأحمر

تاريخ النشر: 07.04.2021 | 11:03 دمشق

آخر تحديث: 07.04.2021 | 15:32 دمشق

إسطنبول - متابعات

نفت متحدثة باسم وزارة الدفاع الأميركية صلة واشنطن بحادثة الهجوم على سفينة "ساويز" الإيرانية في البحر الأحمر، مشيرة إلى أن الوزارة على علم بالتقارير الإعلامية التي تحدثت عن الحادثة.

وكانت وكالة "تسنيم" الإيرانية، قالت أمس الثلاثاء، نقلاً عن مراسلها، إن السفينة الإيرانية "ساويز" تعرضت لهجوم بألغام لاصقة في البحر الأحمر، مضيفة أن السفينة كانت تتمركز في البحر الأحمر على مدى السنوات القليلة الماضية، لدعم القوات الخاصة الإيرانية المكلفة بمهمة مرافقة السفن التجارية للحماية من القرصنة.

ورصدت بيانات موقع "مارين ترافيك" لرصد حركة الملاحة البحرية توقف سفينة "ساويز" الإيرانية في عرض البحر الأحمر مع ورود أنباء عن تعرضها لهجوم.

ونقلت صحيفة "نيويورك تايمز"، عن مسؤول أميركي قوله إن إسرائيل أخطرت واشنطن بأن قواتها ضربت السفينة الإيرانية "ساويز" في البحر الأحمر، وأضاف المسؤول أن الإسرائيليين قالوا إن الهجوم جاء انتقاماً لضربات إيرانية سابقة لسفن إسرائيلية.

وأشار المصدر للصحيفة إلى أن تأخر الضربة الإسرائيلية في البحر الأحمر كان بهدف السماح لحاملة الطائرات الأميركية "أيزنهاور" بالابتعاد عن سفينة "ساويز" الإيرانية.

من جانبها، قالت قناة "كان" الإسرائيلية الرسمية إن الحديث عن الهجوم، دون أن توضح نوعيته، يأتي في ظل سلسلة من الهجمات التي تنسبها تقارير أجنبية لإسرائيل، في إطار ما يمكن تسميتها الحرب البحرية بين طهران وتل أبيب.

ونقلت القناة عن مصادر في شركة "درويد جلوبال"، العاملة في النقل البحري، أن التقديرات الأولية تشير إلى أن السفينة تعرضت للهجوم صباح أمس الثلاثاء، وأن بعض الأضرار لحقت بها.

 

سفينة تجسس لـ "الحرس الثوري" الإيراني

من جهة أخرى، أشارت القناة الإسرائيلية إلى أن السفينة الإيرانية "ساويز" هي بمنزلة قاعدة عائمة للقوة العسكرية الإيرانية قبالة السواحل اليمنية.

أما المعهد البحري الأميركي، فذكر أن السفينة الإيرانية ربما تكون ضالعة في أنشطة تجسس في منطقة البحر الأحمر، مضيفاً أن السفينة ربّما قدّمت دعماً للقوات الإيرانية، وزودت سوريا بشحنات من النفط، كما قدّمت دعماً لقوات الحوثيين في اليمن.

كما رجّح المعهد أن تكون السفينة تابعة لـ "الحرس الثوري" الإيراني، وتعمل تحت غطاء سفينة تجارية.

يشار إلى أن عشرات الهجمات على السفن الإيرانية في البحر المتوسط والبحر الأحمر نُسبت إلى إسرائيل، استهدف بعضها شحنات النفط من إيران إلى سوريا، وارتبطت ضربات أخرى بمحاولات إيرانية لتهريب أسلحة لوكلائها في سوريا ولبنان. 

وكانت صحيفة "وول ستريت جورنال" قالت في تقرير لها نقلاً عن مسؤولين أميركيين، إن إسرائيل استهدفت مالا يقل عن 12 سفينة تنقل نفطاً إيرانياً، متجهة إلى سوريا، خشية استخدام أرباح النفط لتمويل التطرف في الشرق الأوسط.

وذكر موقع قناة "فوكس نيوز" الأميركية أن أربع سفن تحمل ملايين البراميل من النفط الإيراني في طريقها إلى سوريا، وفق صور أقمار صناعية التقطت قبل نحو يومين أثناء عبورها البحر الأحمر، في مخالفة للعقوبات الأميركية المفروضة على طهران.

 

مقالات مقترحة
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا
الرئاسة التركية تعلق على أنباء تمديد الإغلاق العام
أين تنتشر السلالة المتحورة الهندية من كورونا في المنطقة العربية؟