"إسرائيل": تشخيص خاطئ تسبب بإطلاق صافرات الإنذار على الحدود مع لبنان

تاريخ النشر: 19.05.2022 | 10:57 دمشق

آخر تحديث: 19.05.2022 | 11:56 دمشق

إسطنبول - وكالات

قال جيش الاحتلال الإسرائيلي إنه فعّل دفاعاته الصاروخية، اليوم الخميس، بعد أن حدد تهديداً بالقرب من الحدود مع لبنان، عن طريق الخطأ.

وأضاف جيش الاحتلال في بيان، أن ذلك أيضاً أدى إلى إطلاق صافرات الإنذار في أجزاء من شمال إسرائيل، بحسب وكالة "رويترز".

وأكمل أنه "بسبب خطأ في تحديد هدف، أطلق جنود الدفاع الجوي صواريخ اعتراضية ونتيجة لذلك تم تفعيل حالة التأهب".

ونقلت صحيفة "يديعوت أحرنوت" عن متحدث باسم جيش الاحتلال أنه "بسبب خطأ في تحديد الهوية، أرسلت القبة الحديدية صواريخ اعتراضية على مسيرة تتبع لإسرائيل، ونتيجة لذلك تم تفعيل إنذار بشكل روتيني في الجبهة الداخلية ".

وأكد مصدر عسكري أنه لم يكن هناك أي اختراق لهدف جوي من الأراضي اللبنانية داخل الأراضي الإسرائيلية.

ويوم الثلاثاء الماضي، قال جيش الاحتلال إنه رصد وأسقط طائرة مُسيّرة، تابعة لحزب الله، عبرت الأراضي الإسرائيلية، قادمة من لبنان.

وأضاف: "كانت المُسيّرة تحت متابعة وحدات المراقبة، طوال الحادث"، وتابع: "سيواصل الجيش العمل لمنع أي خرق لسيادة دولة إسرائيل".

وشهدت الأشهر الماضية، عدداً من الحوادث المشابهة، ولم تصدر منظمة حزب الله اللبنانية، تعقيباً فورياً على بيان الجيش الإسرائيلي.

وتسقط إسرائيل بين حين وآخر، طائرات مسيرة تابعة لحزب الله، كان آخرها قبل شهرين، عندما أعلن الجيش الإسرائيلي إسقاط مسيرة منتصف شهر شباط الفائت.

وفي كانون الأول الماضي نشرت صحيفة "جيروزاليم بوست" العبرية تقريراً تحدثت فيه عن أسطول "حزب الله" من الطائرات المسيّرة، مشيراً إلى أنه "بينما كان لدى الحزب 200 طائرة مسيّرة إيرانية الصنع في عام 2013، يمتلك الآن نحو 2000 طائرة، بعضها صنعها الحزب بنفسه".

 

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار