"إسرائيل" تستهدف مواقع لـ"النظام" في دمشق وحمص (فيديو)

تاريخ النشر: 01.07.2019 | 10:07 دمشق

آخر تحديث: 08.07.2020 | 15:39 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

استهدفت الطائرات الحربية التابعة لـ الاحتلال الإسرائيلي، ليل الأحد - الإثنين، مواقع لـ قوات "نظام الأسد" في ريفي دمشق وحمص، ما أدّى إلى سقوط قتلى في صفوف "النظام"، إضافةً لـ وقوع ضحايا مدنيين في المنطقة.

وقالت وكالة أنباء النظام "سانا" إن "وسائط الدفاع الجوي السورية تصدّت لـ صواريخ معادية أطلقتها طائرات حربية إسرائيلية مِن الأجواء اللبنانية، استهدفت مواقع عسكرية في حمص ومحيط دمشق"، وأنها "أسقطت عدداً مِن الصواريخ في أجواء مزارع قطنا الغربية وخان الشيح والقليعة قرب سعسع".

وأوضحت صفحات موالية لـ"نظام الأسد"، أن انفجارات عنيفة دوت في أجواء العاصمة دمشق وريفيها الغربي والجنوبي الغربي، كان أعنفها على اتجاه "أشرفية صحنايا، ومحيط مطار المزة، وجمرايا"، تبيّن أنها ناتجة عن قصفٍ إسرائيلي.

 

وأضافت صفحة "حمص نيوز" الموالية، أن الغارات الإسرائيلية التي استهدفت مواقع قوات النظام عند مدخل حمص الجنوبي وريف دمشق الغربي، أسفرت عن إصابة 12 عنصراً (بينهم ضابط برتبة عقيد)، نقل بعضهم إلى "المشفى العسكري" في حمص، لافتةً إلى وقوع ضحايا مدنيين أيضاً (بينهم طفل رضيع) في بلدة صحنايا غرب دمشق، جرّاء القصف.

وذكرت الصفحة، أن المصابين مِن قوات النظام الذين وصلوا إلى المشفى العسكري في حمص هم "العقيد نجيب ديوب، الرقيب أول محمد عيسى، الرقيب أول علي الخياط، المساعد واصل جفول"، إضافة لـ المجندين "بشار العيسى، محمد خضر، عبد الهادي أبو الخير، محمد شهاب، محمد ابش، صالح المصري، مؤيد حمادة، باسل الكرش".

بدوره، قال موقع "صوت العاصمة"، إن "القصف الإسرائيلي استهدف (اللواء 91) التابع لـ قوات النظام، كما استهدف بساتين جديدة عرطوز"، وذلك بالتزامن مع إطلاق صواريخ مضادة مِن ثكنات (سرايا الصراع والفوج 100) في ريف دمشق الغربي"، لافتاً إلى تعرّض "الفرقة الأولى" التي تتمركز فيها ميليشيات إيرانية قرب الكسوة، لـ قصفٍ مماثل.

وأضاف الموقع، أن القصف استهدف أيضاً "البحوث العلمية في جمرايا بريف دمشق، ما أدّى إلى اشتعال الحرائق داخلها"، إضافةً لاشتعال حرائق مماثلة في الأراضي الزراعية ببساتين جديدة عرطوز وصحنايا، وتضرر كبير في منازل المدنيين ومقار عسكرية تابعة لـ ميليشيا "حزب الله" في المنطقة.

وأشار موقع "صوت العاصمة"، إلى وقوع جرحى مِن المدنيين، إثر تساقط شظايا ناتجة عن القصف "الإسرائيلي"  الذي استهدف بساتين صحنايا غرب دمشق، لافتاً أن المراكز الطبية في البلدة فتحت أبوابها أمام المصابين.

وسبق أن قُتل 3 عناصر مِن قوات النظام، مطلع شهر حزيران الفائت، بقصف للاحتلال الإسرائيلي على مواقع عسكرية تابعة لـ"النظام" في ريف القنيطرة، وذلك ردّاً على سقوط قذيفتين داخل مرتفعات الجولان التي تحتلها "إسرائيل"، كما استهدفت الطائرات الإسرائيلية، منتصف شهر أيار الماضي، مواقع لـ"النظام" في العاصمة دمشق.

اقرأ أيضاً.. "إسرائيل" تستهدف مجدّداً مواقع "النظام" وميليشياته بدمشق

تستهدف "إسرائيل" - باستمرار - مواقع عسكرية لـ قوات "نظام الأسد" وميليشيات إيران و"حزب الله" المساندة له، في محيط العاصمة دمشق وعموم الجنوب السوري ومناطق سوريّة أخرى، وسبق أن استهدفت، نهاية شهر آذار مِن العام المنصرم، موقعاً عسكرياً لـ ميليشيا "الحرس الثوري" الإيراني في ريف حماة، أسفر عن مقتل 30 عنصراً مِن النظام والميليشيا.

مقالات مقترحة
ما تأثير الصيام على مناعة الجسم ضد فيروس كورونا؟
الدنمارك أول دولة أوروبية تتخلى عن استخدام لقاح "أسترازينيكا"
المعلمون في تركيا.. الفئة المقبلة لتلقي لقاح كورونا