إسرائيل تستهدف طائرة مسيّرة في الجنوب السوري

تاريخ النشر: 24.06.2018 | 19:06 دمشق

تلفزيون سوريا-وكالات

أطلق جيش الاحتلال الإسرائيلي اليوم الأحد، صاروخا من بطارية باتريوت نحو "طائرة بدون طيار" في هضبة الجولان المحتل، بعد اقترابها من الحدود بين سوريا و"إسرائيل".

وقال الجيش في بيان له" لقد كشفت أنظمة الدفاع الجوي إلى جانب أنظمة الرصد، التهديد بشكل مسبق، وقبل خرقه المجال الجوي الإسرائيلي"، مشيرا إلى أن الطائرة ابتعدت من الحدود عقب استهدافها.

من جهته قال قائد في تحالف إقليمي داعم للنظام، إن طائرة بدون طيار كانت تشارك في عمليات جنوبي سوريا، وتم استهدافها بصاروخ من مدينة صفد ولم يصبها، بحسب رويترز. 

ويشن النظام وحلفاؤه الروس والإيرانيون والميليشيات المساندة عملية عسكرية للسيطرة على مناطق المعارضة في الجنوب السوري، إذ تتعرض مناطق سيطرة المعارضة في درعا منذ أسبوع لقصف مدفعي عنيف وغارات جوية تشارك فيها المقاتلات الحربية الروسية.

وتتمع المنطقة الجنوبية بأهمية خاصة بسبب قربها من الأراضي المحتلة، وتطالب إسرائيل بانسحاب الميليشيات الإيرانية وقوات الحرس الثوري الإيراني من المنطقة الحدودية، ونفذت في الأشهر الماضية غارات جوية عدة على مواقع عسكرية للنظام والقوات الإيرانية في شتى أنحاء سوريا.