إسرائيل تدمر نقطة مراقبة تابعة للنظام في منطقة الجولان| فيديو

تاريخ النشر: 01.06.2021 | 23:22 دمشق

إسطنبول - متابعات

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي اليوم الثلاثاء عن تدمير نقطة مراقبة  تابعة لنظام الأسد في منطقة الجولان، وذلك لاعتبارها "انتهاكا للسيادة الإسرائيلية".

ونشر المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي عبر حسابه على "تويتر" فيديو لعملية الاستهداف، قائلا إن جيش بلاده دمر الليلة الماضية "نقطة مراقبة أمامية تابعة للنظام مقامة في منطقة إسرائيلية غربي خط ألفا وسط هضبة الجولان.

وأضاف أن قوات من الجيش الإسرائيلي اقتحمت نقطة المراقبة التابعة للنظام وفجرها، مشيرا إلى أن بلاده "لن تتسامح مع أي محاولة لانتهاك سيادتها وستواصل العمل من أجل الحفاظ على أمن مواطنيها".

وكشفت صحيفة "إسرائيل اليوم" شهر نيسان الفائت لأول مرة عن تفاصيل عملية سرية نفذتها قوات خاصة تابعة للجيش الإسرائيلي داخل الأراضي السورية ودمرت فيها موقعا لقوات النظام، مضيفة أن جيش الدفاع الإسرائيلي نفذ مداهمة في تموز 2020 ولأول مرة منذ سنوات داخل المنطقة العازلة على الحدود بين إسرائيل وسوريا لتفجير موقع لقوات النظام تم بناؤه خلافا للاتفاقيات بشكل واضح.

وقالت صحيفة "جيوروساليم بوست" الإسرائيلية في وقت سابق إن القوات الخاصة التابعة لجيش الاحتلال الإسرائيلي نفذت عملية سرية في 21 من أيلول الفائت دمرت فيها موقعين تابعين لجيش نظام الأسد في هضبة الجولان المحتلة.

وأوضحت أن العملية نُفّذت بعد انتهاك النظام المستمر لاتفاقية فك الارتباط بين إسرائيل وسوريا منذ العام 1974، والتي تنص على أن المنطقة العازلة المعينة بين الحدود لن يتم احتلالها إلا من قبل قوة خاصة تابعة للأمم المتحدة تسمى "قوة مراقبة فض الاشتباك".

تنفيذاً لاتفاق التسوية.. قوات الأسد تنشر نقاطها العسكرية في طفس
على غرار درعا البلد.. اتفاقيات "تسوية" مستمرة في الريف الغربي
مهدداً بالخيار العسكري.. النظام يطالب وجهاء مدينة طفس بتسليم مزيد من الأسلحة
منظمات إنسانية: القطاع الصحي شمال غربي سوريا يوشك على الانهيار بسبب تفشي كورونا
فايزر تنصح بتلقيح الأطفال بلقاحها المضاد لكورونا بجرعات مخفضة
كورونا.. 6 وفيات في الأسبوع الماضي بريف حماة والإصابات ترتفع بطرطوس