إسرائيل تتدرب لمواجهة "إس 300" وتوقع أكبر صفقة دفاعية مع اليونان

تاريخ النشر: 19.04.2021 | 16:53 دمشق

إسطنبول - وكالات

وقعت إسرائيل واليونان صفقة دفاعية هي الأكبر بينهما وقالت إسرائيل، أمس الأحد، إنها ستعزز الروابط السياسية والاقتصادية بين البلدين، في حين بدأت القوات الجوية الإسرائيلية تدريباً مشتركاً.

وأعلن الجيش الإسرائيلي بدء سلاحي الجو الإسرائيلي واليوناني تدريبات مشتركة في اليونان.

وفي تدريب سابق واحد على الأقل في أجواء اليونان، نفذت خلاله مقاتلات إسرائيلية تدريبات في مواجهة منظومة إس-300 في جزيرة كريت، ويشار إلى أن منظومة الدفاع الجوي الروسية هذه منشورة أيضاً في سوريا وإيران.

 

وذكرت وزارة الدفاع الإسرائيلية أن الاتفاق يتضمن عقداً قيمته 1.65 مليار دولار تتولى بموجبه شركة إلبيت سيستمز الإسرائيلية لتعاقدات الدفاع إنشاء وتشغيل مركز تدريب للقوات الجوية اليونانية لمدة 22 عاماً.

وأضافت أن مركز التدريب سيكون على غرار أكاديمية الطيران الإسرائيلية وسيزود بعشر طائرات تدريب من طراز إم-346 من إنتاج شركة ليوناردو الإيطالية.

وستقدم إلبيت مستلزمات لتحديث وتشغيل الطائرة تي-6 اليونانية كما ستقدم الدعم في مجالات التدريب والإمداد وأجهزة المحاكاة.

وقال وزير الدفاع الإسرائيلي بيني جانتس "أنا متأكد من أن (هذا البرنامج) سيحدّث القدرات وسيقوي اقتصادي إسرائيل واليونان ومن ثم فإن الشراكة بين بلدينا ستتعمق على المستويات الدفاعية والاقتصادية والسياسية".

ويأتي الإعلان بعد اجتماع عُقد في قبرص يوم الجمعة بين وزراء الخارجية في الإمارات واليونان وقبرص وإسرائيل واتفق خلاله الوزراء على تعزيز التعاون المشترك.

وقال وزير الدفاع الروسي إن بلاده سلمت نظام الأسد منظومة صواريخ "إس 300" للدفاع الجوي في أيلول 2018، وإنها بدأت تدريب قوات النظام على استخدامها.

واتخذت روسيا قرار تزويد نظام الأسد بمنظومة "إس - 300"، بعد حادثة إسقاط الطائرة العسكرية الروسية "إيل - 20" في الساحل السوري، التي أسقطها النظام عن طريق الخطأ - حسب الرواية الأميركية والروسية - حين تعرضت مواقعه لغارات جوية "إسرائيلية".