icon
التغطية الحية

إسرائيل تبلغ أهالي قرية "حمصة الفوقا" في الضفة الغربية بإخلائها فوراً

2021.07.08 | 17:01 دمشق

eymrwfmweae-pbn.jpg
إسطنبول - وكالات
+A
حجم الخط
-A

أبلغت قوات الاحتلال الإسرائيلي اليوم الخميس سكان قرية "حِمْصة الفوقا" شمال شرقي الضفة الغربية بإخلاء قريتهم بشكل فوري مهددة باعتقالهم في حال عدم تنفيذ القرار.

وصرح مسؤول ملف الاستيطان في محافظة طوباس والأغوار الشمالية معتز بشارات لوكالة "الأناضول" إن قوات كبيرة من الشرطة الإسرائيلية اقتحمت "حِمْصة الفوقا" وأبلغت السكان بضرورة إخلائها فوراً.

وأضاف أن الشرطة هددت السكان بالاعتقال والترحيل بالقوة في حال عدم إخلائهم المكان، مشيراً إلى أن جيش الاحتلال فرض طوقاً عسكرياً على القرية وأعلنها منطقة عسكرية مغلقة يمنع دخولها.

وأشار إلى أنه "منذ يوم أمس "لم يتبق للسكان البالغ عددهم 63 شخصاً أي شيء حتى ملابسهم تمت مصادرتها من قبل القوات الإسرائيلية"، مندداً بعملية استهداف إسرائيل لهذا التجمع السكاني ومطالباً بتدخل دولي عاجل.

وشرع جيش الاحتلال الإسرائيلي أمس الأربعاء بهدم المساكن الفلسطينية في القرية حيث لجأ عشرات الفلسطينيين من "حِمْصة الفوقا" إلى الجبال رفضاً لمحاولة تهجيرهم من قبل القوات الإسرائيلية وذلك بعد هدم قريتهم.

وتعد قرية "حِمْصَة الفوقا" واحدة من بين 38 قرية بدوية تقع جزئياً أو كلياً داخل ميدان أعلنته قوات الاحتلال الإسرائيلي موقعاً للرماية العسكرية، حيث تعرضت مساكن "حِمْصَة الفوقا" لأوسع عملية هدم قي تشرين الثاني عام 2020.

وهدم الجيش الإسرائيلي 403 مبانٍ فلسطينية منذ مطلع العام الحالي ولغاية الـ 28 من حزيران الفائت منها 346 في المنطقة المصنفة "ج" و57 في القدس الشرقية وذلك وفقاً لمكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية.

وتجرى عمليات الهدم الإسرائيلية غالباً في مناطق مصنفة "ج" وفق اتفاقية "أوسلو 2" لعام 1995 وفيها يحظر البناء أو استصلاح الأراضي من دون تراخيص من السلطات المحتلة والتي يُعد من شبه المستحيل الحصول عليها.

وصنفت الاتفاقية الموقعة بين منظمة التحرير الفلسطينية وإسرائيل أراضي الضفة الغربية إلى 3 مناطق (أ) وهي تخضع لسيطرة فلسطينية كاملة و(ب) تخضع لسيطرة أمنية إسرائيلية ومدنية وإدارية فلسطينية و(ج) تخضع لسيطرة مدنية وإدارية وأمنية إسرائيلية وتشكل نحو 60 في المئة من أراضي الضفة.

ودعت كل من فرنسا وألمانيا وإيطاليا وإسبانيا وبريطانيا في بيان مشترك أيار الفائت حكومة إسرائيل للعدول عن قرارها بالمضي قدماً في بناء 540 وحدة استيطانية في جبل أبو غنيم (هار حوما إي) بالضفة الغربية المحتلة، ووقف سياسة التوسع الاستيطاني في أنحاء الأراضي الفلسطينية المحتلة".