إسبانيا توافق على رسو سفينة المهاجرين غير الشرعيين في موانئها

تاريخ النشر: 11.06.2018 | 20:06 دمشق

آخر تحديث: 15.06.2020 | 14:37 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

وافقت الحكومة الإسبانية، على استقبال سفينة تابعة لمنظمة إنسانية تقل  629طالب لجوء "لدواعٍ إنسانية"، بعد أن رفضت كلٌّ من السلطات الإيطالية والمالطية رسو السفينة في موانئها.

وأفاد بيان صادر عن رئاسة الوزراء الإسبانية، اليوم الإثنين، بأن رئيس الوزراء بيدرو سانشيز، وافق على رسو سفينة "أكواريوس" بميناء إسباني في إطار مسؤولية البلاد الإنسانية.

وعبّرت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين اليوم عن قلقها بشأن الوضع الإنساني لمئات المهاجرين غير الشرعيين، الموجودين في البحر على ظهر "أكواريوس"، عقب رفض إيطاليا ومالطا استقبالهم.

وقال فنسنت كوشتيل المبعوث الخاص للمفوضية في تقرير أصدره اليوم الاثنين، "هناك واجب إنساني طارئ هنا. فالناس منكوبون ومؤنهم على وشك النفاد وهم يحتاجون للمساعدة سريعاً. أما المسائل الأوسع نطاقاً كالطرف الذي يتحمل المسؤولية والطريقة الفضلى لتقاسم هذه المسؤوليات بين الدول، فيجب النظر فيها لاحقاً."

وأشار إلى وجود نحو 629 طالب لجوء على متن سفينة الإنقاذ، بينهم 123 طفلا، لم تقبل أيُّ دولة بالسماح لهم بالنزول إلى أرضها، تم إنقاذهم من الغرق قبالة السواحل الليبية.

وأجرى الاتحاد الأوروبي اتصالات مع السلطات الإيطالية والمالطية بغية السماح بنزول المهاجرين غير الشرعيين، ودعا إلى تلبية احتياجات المهاجرين على متن السفينة.

وأغلقت إيطاليا أمس موانئها في وجه السفينة في خطوة تعد سابقة، ودافع وزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني عن قراره بالقول إنَّ "مالطا لا تستقبل أحداً، وفرنسا ترد القادمين إلى حدودها، وإسبانيا تدافع عن حدودها بقوة السلاح، باختصار فإنَّ كلَّ بلد أوروبي مشغول بحل مشكلاته".

مقالات مقترحة
إغلاق كورونا يكبّد تجارة التجزئة في ألمانيا خسائر كبيرة
الصحة السعودية: لقاح "كورونا" شرط رئيسي لأداء فريضة الحج
من كورونا إلى ترامب.. 329 مرشحاً لجائزة "نوبل للسلام" للعام 2021