إسبانيا تدعو لمحاسبة نظام الأسد على استخدام الأسلحة الكيميائية

تاريخ النشر: 14.04.2020 | 18:11 دمشق

آخر تحديث: 21.08.2020 | 11:40 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

دانت الخارجية الإسبانية بشدة استخدام نظام الأسد للأسلحة الكيميائية، ودعت لمحاسبته، وذلك عقب اتهام منظمة حظر الأسلحة الكيميائية النظام بشكل مباشر بهجوم اللطامنة عام 2017.

وأعربت الخارجية في بيان اليوم الثلاثاء، عن قلقها الكبير حيال استخدام الأسلحة الكيميائية على المدنيين وشددت على ضرورة "أن لا يبقى هذا الفعل دون محاسبة".

وخلص تقرير منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، الصادر في 8 نيسان، إلى أن سلاح الجو التابع لنظام بشار الأسد، قام بتنفيذ هجمات كيميائية محظورة على اللطامنة في آذار 2017.

وحمّل التقرير، الصادر عن فريق التحقيق الذي أسسته المنظمة عام 2018، للمرة الأولى، النظام مسؤولية هجوم الأسلحة الكيميائية على اللطامنة.

اقرأ أيضا.. ماذا يعني إدانة حظر الأسلحة الكيماوية للنظام وما مضمون تقريرها؟

وأيدت كل من واشنطن وتركيا وألمانيا والإتحاد الأوروبي تقرير المنظمة، وقال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو إن التقرير يعتبر أحدث إضافة إلى "مجموعة كبيرة ومتنامية من الأدلة" على أن نظام الأسد يستخدم الأسلحة الكيماوية ضد السوريين.

 

درعا.. ملازم في جيش النظام يهين لؤي العلي رئيس "الأمن العسكري"
تنفيذاً للاتفاق.. النظام يدخل تل شهاب غربي درعا ويفتتح مركزاً "للتسويات"
مع تسارع التطبيع.. هل ينجح الأردن في إعادة تعويم الأسد؟
كورونا.. بايدن يعلن تقديم 500 مليون جرعة لقاح للدول النامية
للسنة الثانية على التوالي.. كورونا يعيق تنظيم توزيع جوائز نوبل
كورونا.. زيادة الإصابات تدفع مشافي اللاذقية لخطة الطوارئ