إدلب.. قوات النظام تحرق منازل للمدنيين وتنبش القبور

تاريخ النشر: 10.03.2020 | 11:10 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

أفادت مصادر محلية لـ موقع تلفزيون سوريا، اليوم الثلاثاء، أن قوات النظام والميليشيات التابعة والمساندة لها حرقت العديد مِن المنازل للمدنيين في مدن وبلدات بريف إدلب، كما نبشت قبوراً في بلدة التح بالريف الجنوبي.

وأضافت المصادر، أن قوات النظام وميليشياتها فجّرت وأحرقت منازل عديدة للمدنيين في المدن والبلدات التي سيطرت عليها، مؤخّراً، جنوب وشرق إدلب، أبرزها مدينة معرة النعمان وكفرنبل وخان السبل وسراقب، وذلك انتقاماً مِن أهالي المنطقة.

وذكر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، أن عمليات حرق المنازل في ريف إدلب ليست انتقاماً مِن الأهالي فحسب، إنما لـ سرقة أكبال النحاس أيضاً، فضلاً عن تفجير المنازل بعد إفراغها وسرقة محتوياتها بشكل كامل.

وعقب سيطرة "النظام" على مدينة كفرنبل، سرقت قوات النظام عشرات المنازل - خاصة منازل الناشطين مِن أبناء المدينة الشهيرة بـ لافتاتها ضد "النظام" وانتشرت في مختلف أنحاء العالم - وذلك قبل إحراق تلك المنازل بمادة "الفوسفور الأبيض"، كي لا يستفيد منها المدنيون عند عودتهم في حال استعادت الفصائل السيطرة عليها.

اقرأ أيضاً.. الأصلع مجدّداً بإدلب.. من "نبش القبور" إلى تعفيش المنازل (فيديو)

مِن جهةٍ أخرى، اتهم أهالي وناشطو بلدة التح جنوب إدلب في بيان، أمس، قوات النظام بأنها أحرقت العديد مِن منازلهم ونبشت عدداً مِن قبور ذويهم في البلدة - التي سيطرت عليها يوم 23 من كانون الأول 2019 -وأنهم وثّقوا عملية الحرق بمقاطع مصورة.

وأضاف أهالي التح في بيانهم، أنَّ "عناصر شبيحة دخلوا مع قوات النظام إلى البلدة وأحرقوا منازل المشاركين في الحراك الثوري ضدّ النظام، كما نبشوا قبور الموتى والضحايا خلال سنوات الثورة السورية".

وسبق أن تداول ناشطون، مقاطع فيديو لـ عناصر من نظام الأسد وميليشياته وهم ينبشون القبور في بلدات ريف حلب الشمالي، وبلدة خان السبل شرق إدلب، خلال تقدّم "النظام" في المنطقة، بدعم مِن الميليشيات الإيرانية وتحت غطاء جوي روسي.

اقرأ أيضاً.. التشفّي بالموتى.. "النظام" ينبش القبور ويحرقها في حلب (فيديو)

يشار إلى أن عناصر مِن قوات النظام وميليشيا الشبيحة التابعين لها وميليشيات مساندة، وثّقوا جرائمهم بـ"الصور ومقاطع الفيديو" التي تُظهر "تعفيش المنازل وسرقتها، والحرق، والتخريب، ونبش القبور" وغيرها مِن الأفعال الانتقامية والهمجية، في معظم المناطق التي سيطر عليها "النظام" - بدعم روسي - بريف إدلب.

مقالات مقترحة
أردوغان يعلن عودة الحياة لطبيعتها في تركيا تدريجيا بعد عيد الفطر
سوريا.. 11 حالة وفاة و188 إصابة جديدة بفيروس كورونا
العراق: فرض إغلاق شامل في بغداد لمواجهة تفشي فيروس كورونا