إدلب.. "تحرير الشام" تعتقل أشخاصاً بتهمة "التعامل مع النظام"

تاريخ النشر: 25.06.2019 | 11:06 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

أفادت وكالة "سمارت" للأنباء، أن "هيئة تحرير الشام" اعتقلت عدداً مِن الأشخاص في مناطق متفرقة مِن ريف إدلب، وذلك بتهمة التعامل مع قوات "نظام الأسد".

ونقلت الوكالة عن مصادرها، أن الجهاز الأمني التابع لـ "تحرير الشام" نفّذ، خلال الأسبوع الفائت، عدة عمليات مداهمة في مناطق متفرقة تابعة لـ مدن خان شيخون ومعرة النعمان جنوب إدلب، وسراقب في الريف الشرقي، اعتقل خلالها 28 شخصاً (بينهم امرأة، وأحد أفراد الدفاع المدني).

وجاءت عمليات المداهمة - حسب المصادر -، بعد اعتقال "تحرير الشام" شخصاً قالت إنه يتعامل مع قوات النظام، واعترف خلال التحقيقات بالأشخاص الذين اعتقلهم "الهيئة" بعد ذلك.

وأضافت المصادر، أن "تحرير الشام" اعتقلت 14 شخصاً مِن مدينة معرة النعمان جنوب إدلب، أفرجت عن ثمانية منهم لم تثبت إدانتهم بالتعامل مع "نظام الأسد" خلال التحقيقات، التي ما تزال مستمرة مع البقية.

وسبق أن شنّت "تحرير الشام"، منتصف العام المنصرم، حملة مداهمة في بلدة الهبيط جنوب إدلب، بحثاً عن أشخاص قالت إنهم متهمون بإجراء "مصالحات وتسويات" مع قوات النظام، كما اعتقلت، منتصف شهر أيار الفائت، ناشطاً إعلامياً في مدينة بنش شمال إدلب، بسبب منشور انتقد "الهيئة" فيه على حسابه الشخصي في "فيس بوك".

يوم السبت الفائت، نشر "مكتب حماة الإعلامي" بياناً قال فيه، إن القوى الأمنية التابعة لـ"تحرير الشام" اعتقلت الناشط (معن بكور)، مِن منزله في مدينة أريحا جنوب إدلب، وصادرت هاتفه ودراجته النارية، دون معرفة الأسباب، مطالبين بالإفراج عنه فوراً.

اقرأ أيضاً.. "تحرير الشام" تداهم قرية في إدلب وتقتل وتعتقل أبناءها (فيديو)

يشار إلى أن العديد مِن الناشطين والإعلاميين أدانوا، في وقتٍ سابق، الاعتقالات التعسفية التي تنفذها "تحرير الشام" بحقهم وبحق الكوادر الطبية والإغاثية في مناطق سيطرتها، معتبرين أنها بذلك "تقدّم خدمة مجانية لـ نظام الأسد"، فضلاً عن حملات اعتقال طالت العديد مِن الأشخاص بتهم مختلفة على رأسها "التعامل مع النظام أو مع تنظيم الدولة".

مقالات مقترحة
ما تأثير الصيام على مناعة الجسم ضد فيروس كورونا؟
الدنمارك أول دولة أوروبية تتخلى عن استخدام لقاح "أسترازينيكا"
المعلمون في تركيا.. الفئة المقبلة لتلقي لقاح كورونا