إدلب.. إخراج سكين من عين طفل في مشفى باب الهوى

تاريخ النشر: 28.03.2021 | 11:00 دمشق

إسطنبول - خاص

نجح أطباء يعملون في مشفى "باب الهوى" شمالي إدلب، أمس السبت، بعمل جراحي أخرجوا خلاله سكّيناً دخلت في عين طفل، في أثناء لعبه بها، في أحد مخيمات النزوح بالمنطقة.

وقال مراسل تلفزيون سوريا إنّ الطفل حسين محمد كرمو العبيد وهو نازح مع عائلتهِ في أحد مخيمات كللي بريف إدلب، أدخل في عينه نصل سكّينٍ في أثناء لعبهِ بها، ونقل فوراً إلى مشفى "باب الهوى"، قرب المعبر الحدودي مع تركيا.

وأضاف المراسل - نقلاً عن مصدر طبّي في المشفى - أنّ الأطباء أجروا عمليةً جراحية للطفل تمكّنوا خلالها مِن إخراج نصل السكّين، ووصل مجرى الدمع الذي قطعه النصل.

إدلب_0.jpg

وأكّد المصدر أنّ عين الطفل "حسين" - ينحدر مِن مدينة كفرزيتا شمالي حماة - سليمة تماماً، مشيراً إلى أنّه ما يزال في المشفى لمراقبة وضعه والتأكّد مِن سلامة عينه بشكل كامل.

وسبق أن أجرى الدكتور جواد أبو حطب رئيس الحكومة السورية المؤقتة السابق، والدكتور نصر الحريري رئيس الائتلاف الوطني لـ قوى الثورة والمعارضة السورية، قبل أسبوعين، عملية جراحية للدكتور أحمد طعمة رئيس "المؤقتة" السابق أيضاً، وذلك في مشفى مدينة اعزاز شمالي حلب.

الجدير بالذكر أنّه رغم ما تعانيه المشافي والمراكز الطبية في مناطق شمال غربي سوريا مِن نقص في المعدات والدعم المادي، الذي تزايد مع انتشار جائحة كورونا، إضافةً لاستهدافها مِن قبل روسيا ونظام الأسد، إلّا أنها شهدت عمليات جراحية ناجحة أكثر مِن مرة.