إدانات دولية.. بيلاروسيا تلجأ إلى الخديعة كي تعتقل صحفياً معارضاً

تاريخ النشر: 24.05.2021 | 22:38 دمشق

إسطنبول - متابعات

أثار اعتقال القوات البيلاروسية للصحفي البيلاروسي المعارض، رومان بروتاسيفيتش، ردود فعل دولية غاضبة، بسبب لجوء السلطات البيلاروسية للخديعة لاعتقال بروتاسيفيتش الذي كان على متنن طائرة متجهة من إيرلندا إلى ليتوانيا.

من هو بروتاسيفيتش؟

أجرت بيلاروسيا انتخابات رئاسية في آب 2020، حيث فاز المرشح الحالي، ألكسندر لوكاشينكو الذي يشغل المنصب منذ 1994 م، وكان يُنظر إلى الانتخابات على أنها غير شرعية.

وفي نهاية 2020 كشف بروتاسيفيتش الذي كان صحفياً للرئيس لوكاشينكو، عن وحشية الشرطة في البلاد، بعذ ذلك وصفت حكومة البيلاروسية بروتاسيفيتش بـ "الإرهابي"، بسبب آرائه، مما اضطره إلى مغادرة البلاد.

كيف جرى اعتقال بروتاسيفيتش؟

أمس الأحد، أرسلت بيلاروسيا طائرة مقاتلة من طراز"MiG-29" لتعترض طائرة ركاب تتبع لشركة "رايان إير"، وأجبرتها على الهبوط الفوري في العاصمة البيلاروسية، مينسك، بحجة وجود قنبلة على متن الطائرة.

وبعد ذلك أوقفت الصحفي رامان براتاسفيتيش الذي كان على متن الطائرة.

وأظهرت بيانات من موقع "flightradar24" أنه جرى تحويل مسار الطائرة قبل دقيقتين فقط من موعد عبورها إلى المجال الجوي الليتواني، وبعد عدة ساعات في مينسك، أقلعت الطائرة مرة أخرى متجهة إلى فيلنيوس.

وحثت ليتوانيا، العضو في الاتحاد الأوروبي، حيث يوجد مقر بروتاسيفيتش، الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي على الرد.

وقالت شركة  "رايان إير" في بيان إن طاقم الطائرة أبلغ بيلاروسيا بوجود تهديد أمني محتمل على متن الطائرة وصدرت تعليمات بالتحول إلى أقرب مطار، مينسك، بحسب مانقلت وكالة "فرانس برس".

وذكرت وكالة الأنباء البيلاروسية "بيلتا" أن الرئيس البيلاروسي، ألكسندر لوكاشينكو، أمر بنفسه الطائرة الحربية بمرافقة طائرة "ريان إير" إلى مينسك، وأضافت أنه لم يجرِ العثور على متفجرات.

ودعت زعيمة المعارضة البيلاروسية، سفياتلانا تسيخانوسكايا، منظمة "الطيران المدني الدولي" (إيكاو) إلى طرد بيلاروسيا من المنظمة.

سلسلة من الإدانات

بعد الحادثة، توالت التصريحات الدولية المنددة، حيث دعت الخارجية الإيرلندية إلى فتح تحقيق معتبرة أن ما جرى من تغيير مسار الطائرة الإيرلندية هو قرصنة جوية يجب محاسبتها.

وصرح وزير الخارجية الأميركي، أنطوني بلينكن، بأن بلاده تعمل بشكل وثيق مع ليتوانيا واليونان والاتحاد الأوروبي بشأن حادث تغير مسار طائرة ركاب تابعة لشركة "رايان آير" الأيرلندية.

كما فتح مدعون في ليتوانيا تحقيقاً جنائياً في حادث تحويل مسار طائرة ركاب تابعة لشركة "رايان إير" كانت متجهة إلى فلنيوس، وإجبارها على الهبوط في مينسك.

من جانبه، اتهم الاتحاد الأوروبي، أمس الأحد، السلطات البيلاروسية بأنها أجبرت طائرة ركاب تابعة لشركة "رايان إير" الأيرلندية على الهبوط في مطار مينسك من أجل اعتقال الصحفي المعارض رومان بروتاسيفيتش، الذي كان على متنها.

وقال مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل في بيان "محاولة سافرة أخرى من قبل السلطات البيلاروسية لإسكات جميع أصوات المعارضة".