إدارة ليفربول ترفض عرضاً بـ 3.4 مليار يورو للاستحواذ على النادي

تاريخ النشر: 25.04.2021 | 13:07 دمشق

إسطنبول - متابعات

قالت تقارير صحفية، إن إدارة نادي ليفربول الإنجليزي رفضت عرضاً بشأن الاستحواذ على الحصة المالكة في إدارة قلعة الريدز مقابل 3 مليارات جنيه إسترليني (3.43 مليار يورو)، بعد فشل مشروع دوري السوبر الأوروبي.

وقالت صحيفة "ليفربول إيكو"، إن العرض الذي تم رفضه، قدّم من قبل مجموعة مستثمرين في الشرق الأوسط، وجاء بعد أيام قليلة من فشل بطولة "السوبر ليغ"، وانسحاب الريدز منه.

واستحوذت شركة "إف إس جي" على نادي ليفربول في عام 2010، حيث اشترت النادي بنحو 300 مليون جنيه إسترليني لإنهاء عهد توم هيكس وجورج جيليت الثنائي اللذين لم يلقيا دعماً من قبل الجماهير وقتها.

ومن بعدها تحول ليفربول إلى شركة مربحة بقيمة 2 مليار جنيه إسترليني مؤخرا، وأدى تعيين يورجن كلوب في عام 2015 إلى حصولهم على الألقاب في دوري أبطال أوروبا والدوري الإنجليزي في عام 2019 و2020.

وقال يروجن كلوب المدير الفني لنادي ليفربول على فشل فكرة دوري السوبر الأوروبي، خلال المؤتمر الصحفي لمباراة ليفربول ونيوكاسل يونايتد أول أمس، وتعليقاً على فشل "السوبر ليغ"، إنه كان سعيد بعدما شاهد انهيار فكرة دوري السوبر الأوروبي، الذي كان ناديه مشاركا فيها قبل الانسحاب منها مع غالبية الأندية الأخرى المشاركة بسبب ضغط الجماهير، معلقا: "ليفربول أكبر من فكرة بطولة السوبر الأوروبي".