إخوان سوريا: ندين هجوم أرامكو ونطالب بدعم السوريين لمواجهة إيران

تاريخ النشر: 21.09.2019 | 18:09 دمشق

آخر تحديث: 21.09.2019 | 18:18 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

أعلنت جماعة الإخوان المسلمين في سوريا عن إدانتها "الهجوم الإرهابي" الذي استهدف منشآت النفط السعودية الأسبوع الماضي، مطالبة بالوقت نفسه المملكة العربية السعودية بدعم الشعب السوري لمواجهة إيران.

وعبرت الجماعة في بيان صادر عنها يوم أمس الجمعة، عن إدانتها لـ "العملية الإرهابية الجديدة" التي نفّذتها "أذرع إيران الإرهابية في المنطقة".

واعتبرت الجماعة أن الهجمات التي ضربت يوم السبت الفائت معامل النفط في منطقتي بقيق وخريص التابعة لشركة أرامكو السعودية، "من شأنها رفع وتيرة التوتر والفوضى وإثارة الصراعات والنزاعات".

وأضاف البيان "إننا في جماعة الإخوان المسلمين في سوريا إذ ندين بشدة هذا العمل الإرهابي الجبان الذي تدعمه إيران من أجل زعزعة أمن المملكة العربية السعودية ودول الخليج العربي، فإننا نؤكد مرة أخرى على أن رأس الشر في المنطقة هو المشروع الصهيوني الاستيطاني والمشروع الإيراني الذي يشارك في احتلال سوريا وذبح شعبها بدعمه لنظام الأسد المجرم".

وأشار البيان إلى أن "استقرار المملكة العربية السعودية ودول الخليج العربي هو صمام أمان للمنطقة بأسرها".

وطالبت جماعة الإخوان المسلمين في سوريا بدعم الشعب السوري لمواجهة "الاحتلال الإيراني" في سوريا، لتحجيم "المشروع التوسعي الذي تخطط له إيران في المنطقة".

وأعلن الرئيس الأميركي دونالد ترمب، يوم أمس الجمعة، فرض العقوبات هي "الأقسى على الإطلاق" على إيران، وذلك رداً على الهجمات التي استهدفت، السبت الماضي، منشآت نفطية في السعودية.

وكشفت وزارة الخزانة الأميركية في بيان صادر عنها، أن العقوبات تستهدف البنك المركزي، وصندوق التنمية الوطني في إيران، وكذلك شركة "اعتماد تجارة بارس"، موضحة أن "البنك المركزي قدم مليارات الدولارات للحرس الثوري وفيلق القدس التابع له ووكيله الإرهابي حزب الله"، والتي سبق وأن صنفت واشنطن هذه الكيانات الثلاثة كمنظمات إرهابية..

وكشف مصدر غربي مطلع لصحيفة "إندبندنت عربية" إن مقاتلات سعودية شاركت في استهداف مواقع لميليشيات إيرانية في منطقة البوكمال التابعة لمحافظة دير الزور شرق سوريا.

وأوضح المصدر أنه تم رصد مقاتلات سعودية إلى جانب مقاتلات أخرى تغير على منشآت ومواقع للميليشيات الإيرانية، وخاصة التابعة لفيلق القدس في البوكمال ومناطق أخرى من الحدود العراقية السورية، وتدمر مستودعات وبطاريات صواريخ وقاعدة للطائرات المسيرة يعتقد أن إيران كانت على وشك استخدامها لضرب أهداف سعودية أخرى بعد استهداف أرامكو.