إخراج 15 مصاباً من جنوب دمشق بالتزامن مع استمرار القصف والمعارك

تاريخ النشر: 28.04.2018 | 10:04 دمشق

تلفزيون سوريا

استمرت قوات النظام وروسيا باستهداف الأحياء السكنية وخطوط الجبهات في مناطق جنوب دمشق بالغارات الجوية والصواريخ وقذائف المدفعية، في حين تمكنت قوات النظام من التقدم في حي الزين.

وأفاد ناشطون محليون، بأنَّ طيران النظام وروسيا لم يتوقف عن استهداف حي التضامن ومخيم اليرموك والحجر الاسود والقدم والعسالي وحي الزين، منذ يوم أمس بعشرات الغارات الجوية ومئات قذائف المدفعية وصواريخ الفيل (أرض – أرض).

واحترق قرابة الـ 100 منزل في شوارع صفد وحيفا وصفورية في مخيم اليرموك، نتيجة استهداف قوات النظام للمنطقة بالقذائف الحارقة.

وتعاني أحياء وبلدات جنوب دمشق من قلة المواد الغذائية الرئيسة وارتفاع أسعارها في حال وجدت، رغم دخول عدد قليل من الشاحنات المحملة بها من حاجز سيدي مقداد الذي يفصل بين هذه الأحياء والعاصمة دمشق.

وقام الهلال الأحمر السوري  بإخراج 15 مصاباً من فصائل بلدات يلدا ببيلا بيت سحم نحو الشمال السوري، (12 جريحاً من جيش الإسلام، وجريحان من جيش الأبابيل، وآخر من فرقة دمشق).

وجاء هذا الإخلاء بعد اتفاق جزئي جرى بين اللجنة العسكرية الممثلة عن الفصائل في البلدات والجانب الروسي، في حين لم يتمَّ التواصل بين الطرفين إلى اتفاق نهائي حول خروج الفصائل والمدنيين من البلدات الثلاث.

واستطاعت قوات النظام بعد يوم كامل من القصف المكثف على جبهة حي الزين من إحراز تقدم في هذه الجبهة، والسيطرة على جامع المجاهدين ونقطة المسمكة في المنطقة الفاصلة بين بلدة يلدا الواقعة تحت سيطرة الفصائل، وحي الحجر الأسود الواقع تحت سيطرة تنظيم الدولة.

وبدأت قوات النظام وروسيا حملتها العسكرية على بلدات وأحياء جنوب دمشق منذ 19 الشهر الجاري، ما تسبب بمقتل وإصابة العشرات من المدنيين، ودمار واسع في الأبنية السكنية.

 

 

مقالات مقترحة
منظمة الصحة: أقل من 10 بالمئة من البشر لديهم أجسام مضادة لكورونا
بسبب كورونا.. ملك الأردن يقبل استقالة وزيري الداخلية والعدل
من جرعة واحدة.. أميركا تصرح باستخدام لقاح "جونسون آند جونسون"