إحصائية الدفاع المدني لضحايا القصف على إدلب في شهر آب

تاريخ النشر: 03.09.2019 | 21:09 دمشق

آخر تحديث: 08.07.2020 | 15:39 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

وثق الدفاع المدني السوري مقتل 136 شخصاً في إدلب، خلال شهر آب الفائت، من جراء آلاف الغارات الجوية والقذائف المدفعية والصاروخية.

وقال الدفاع المدني في تقرير نشره يوم أمس على حسابه في فيسبوك، إن 136 شخصاً قُتلوا في محافظة إدلب، بينهم 39 طفلاً و 19 امرأة ومتطوعاً من الدفاع المدني، خلال شهر آب الفائت.

وبلغ عدد الجرحى والمصابين 370 شخصاً بينهم 134 طفلاً و115 امرأة و8 متطوعين من الدفاع المدني.

وأحصى الدفاع المدني في إدلب 2313 غارة جوية من الطيران الحربي و 5632 قذيفة مدفعية و 7600 صاروخ راجمة، و85 استهدافاً بالقنابل العنقودية، واستهدافين آخَرين بأسلحة حارقة.

 

 

واستهدفت عمليات القصف الجوي والمدفعي من قبل روسيا والنظام 277 منزلاً للمدنيين، ومستشفى واحداً و39 سوقاً شعبياً و4 مساجد و52 حقلاً زراعياً.

ووثّقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان في تقرير خاص بشهر آب الماضي، مقتل 267 مدنياً، بينهم 72 طفلاً و21 سيدة (أنثى بالغة)، و2 من الكوادر الطبية و1 من الكوادر الإعلامية، و3 من كوادر الدفاع المدني على يد أطراف النزاع الرئيسة الفاعلة في سوريا. كما وثَّق مقتل 25 شخصاً تحت التعذيب، وما لا يقل عن 7 مجازر.