إحراق القنصلية الإيرانية في البصرة بعد اقتحامها من قبل محتجين

تاريخ النشر: 07.09.2018 | 22:09 دمشق

آخر تحديث: 19.10.2018 | 02:30 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

أحرق محتجون عراقيون مساء اليوم الجمعة القنصلية الإيرانية في مدينة البصرة جنوبي العراق بعد اقتحامها من قبل مئات المحتجين الغاضبين.

ونقلت وكالة الأناضول عن مصادر أمنية عراقية قولهم بأن المتظاهرين الذين كانوا يرددون شعارات مناهضة لإيران أمام القنصلية قبل اقتحامها، قاموا بإلقاء زجاجات حارقة داخل المقر ما تسبب باشتعال النيران داخلها.

وردد المحتجون الغاضبون هتافات تدعو إيران إلى سحب ميليشيات الأحزاب الموالية لها من المحافظة والتي يتهمها المحتجون بإدارة الفساد المالي والإداري في مؤسسات الدولة ودوائرها.

كما يتهم المحتجون الطبقة السياسية المقربة من إيران بإشاعة الفساد في البلاد وعدم الالتفات إلى حاجات المواطنين الأساسية مثل الخدمات الأساسية كالكهرباء والماء والوظائف وغيرها.

وخلال احتجاجات اليوم قتل أحد المتظاهرين بإطلاق نار فيما أصيب آخرون في إطلاق نار وسط البصرة، كما تحدثت أنباء عن توجه المتظاهرين صوب القصور الرئاسية في البصرة، وذلك في ظل فوضى تسود المكان مع محاولات قوات الأمن السيطرة على الوضع.

وفي أول رد إيراني قامت السلطات الإيرانية بإغلاق معبر "الشلامجة" الحدودي البري مع العراق، بعد ساعات من حرق قنصليتها في البصرة.

في ذات السياق أضرم متظاهرون آخرون النيران لليوم الثاني على التوالي في مبنى البلديات ومكتب قناة العراقية التلفزيونية الرسمية وسط مدينة البصرة، كما اقتحموا مكتب حزب الدعوة، وهو حزب رئيس الوزراء حيدر العبادي، وأضرموا النيران في سيارتين كانتا متوقفتين في فناء المقر.

وكان المحتجون قد أضرموا يوم أمس الخميس النيران في مقرات حكومية ومكاتب أحزاب شيعية بارزة مقربة من إيران وعلى رأسها "منظمة بدر" بزعامة هادي العامري، و"عصائب أهل الحق" بزعامة قيس الخزعلي.

وخلفت الاضطرابات وأعمال العنف في محافظة البصرة 11 قتيلا في صفوف المتظاهرين منذ مطلع الشهر الجاري، و26 قتيلا منذ بدء الاحتجاجات في 9 تموز الماضي، وذلك في ظل مطالبات المحتجين بإنهاء الفساد وتوفير الخدمات الأساسية والوظائف، في محافظات الجنوب العراقي.

مقالات مقترحة
فتاة ملثمة استغلت إجراءات كورونا وطعنت طالبة في جامعة تشرين
مجلس الأمن يصوّت على مشروع هدنة عالمية لـ توزيع لقاحات كورونا
وزير الصحة التركي: الحظر سيبقى في بعض الولايات بسبب كورونا