إحباط محاولة مستوطن إسرائيلي حرق كنيسة في القدس الشرقية

تاريخ النشر: 04.12.2020 | 21:47 دمشق

إسطنبول - وكالات

أحبط مواطنون مقدسيون اليوم الجمعة، محاولة مستوطن إسرائيلي، إحراق كنيسة الجثمانية، في القدس الشرقية المحتلة.

ونقلت وكالة الأناضول التركية عن شهود عيان قولهم، إن مستوطنا اقتحم الكنيسة، وسكب وقودا وحاول إضرام النيران في بعض المقاعد الموجودة، إلا أن أهالي المنطقة تدخلوا وأفشلوا محاولته.

وأضاف الشهود إن حارس الكنيسة، الواقعة خارج أسوار القدس، برفقة أربعة مقدسيين، طاردوا المستوطن، الذي اقتحم الكنيسة وحاول إضرام النيران فيها، قبل أن تصل الشرطة الإسرائيلية.

اقرأ أيضاً: عشية نقل السفارة الأمريكية مستوطنون يقتحمون الأقصى

وذكر الشهود أن طواقم الإطفاء الفلسطينية هي من أخمدت النيران "فورا ومنعوا امتدادها".

بدورها قالت الشرطة الإسرائيلية أنها ألقت القبض على مستوطن إسرائيلي بعد محاولته إحراق الكنيسة.

اقرأ أيضاً: إصابة فلسطينيين باعتداءات مستوطنين ورصاص الاحتلال الإسرائيلي

ودانت الرئاسة الفلسطينية محاولة إحراق الكنيسة، وطالبت المجتمع الدولي "بتوفير الحماية لأبناء شعبنا وأماكنه المقدسة المسيحية والإسلامية"، وحملت الحكومة الإسرائيلية مسؤولية "استمرار اعتداءات المستوطنين ضد شعبنا وممتلكاته ومقدساته".

كما دعت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية، المجتمع الدولي، إلى "مواجهة إرهاب المستوطنين، ووضعهم ضمن قائمة الإرهاب الدولي، والتعاطي مع ما يشكلونه من خطر بمسؤولية عالية".

من ناحيته، دان رئيس اللجنة الرئاسية (الفلسطينية) العليا لمتابعة شؤون الكنائس، رمزي خوري، الاعتداء، وقال إن هذا الاعتداء "ليس الأول الذي يمس دور العبادة والمقدسات الإسلامية والمسيحية ولا سيما في القدس".

وأضاف خوري "سبق هذا العمل العديد من الاعتداءات والتي مست دور العبادة ورجال الدين المسيحيين كإحراق كنيسة الطابغة في طبرية، والاعتداء على الرهبان الأقباط في ساحة كنيسة القيامة".

ويطلق المستوطنون على هجماتهم اسم "تدفيع الثمن"، وهي سياسة عدوانية ينتهجها ناشطون من اليمين الإسرائيلي المتطرف، تقوم على سرقة وتدمير الممتلكات الفلسطينية.

مقالات مقترحة
حصيلة الإصابات بكورونا في سوريا خلال 24 ساعة
أكثر من 4600 شخص يتلقون لقاح "كورونا" شمال غربي سوريا
تركيا تسجل انخفاضاً مستمراً في أعداد إصابات كورونا