أٌلمانيا.. عائلات تطالب بإعادة أحفادها من سوريا

تاريخ النشر: 30.04.2019 | 14:04 دمشق

تلفزيون سوريا - فرانس برس

طالب العشرات من أقارب مقاتلين في تنظيم الدولة بإعادة نساء وأطفال محتجزين في سوريا، وذلك خلال مظاهرة من أمام وزارة الخارجية الألمانية في برلين.

ودعا المتظاهرون الحكومة الألمانية أمس الإثنين للتواصل مع قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، التي تحتجز أرامل وأبناء مقاتلين من التنظيم لقوا مصرعهم في سوريا.

ونقلت وكالة فرانس برس عن أحد المشاركين في المظاهرة أن لديه ثلاثة أحفاد ولدوا في سوريا، تتراوح أعمارهم بين عامين وأربعة أعوام، ورفض المتظاهرون إلقاء اللوم على الأطفال بسبب انضمام ذويهم إلى التنظيم.

ملف المقاتلين الأجانب وذويهم المحتجزين في سوريا والعراق مازال عالقاً دون حل، إذ رفضت معظم الدول استعادة مواطنيها المنتمين للتنظيم، بينما استعادت بعض الدول أطفالاً فقط. 

وكانت وزارة الدخلية الألمانية قد أصدرت الشهر الجاري مذكرات اعتقال بحق 21 عنصراً من التنظيم من أصل 66 في قبضة قسد، وأدرجت الوزارة 19 منهم تحت تصنيف "إسلامي خطر".

وتشير الأرقام إلى أن قسد تحتجز قرابة 800 مقاتل أجنبي من نحو 50 جنسية، علاوة على ما لا يقل عن 700 زوجة، وأكثر من 2500 طفل في المخيمات حسب منظمة "سيف ذي تشيلدرن".

مقالات مقترحة
جميعهم في ريف حلب.. 18 إصابة جديدة بكورونا شمال غربي سوريا
8وفيات و125 إصابة جديدة بكورونا معظمها في حلب واللاذقية
السعودية: غرامة على زائري الحرم والمعتمرين دون تصريح في رمضان