أوكرانيا.. مساعدات تركية وإجلاء 13 ألف مدني من الممرات الإنسانية

أوكرانيا.. مساعدات تركية وإجلاء 13 ألف مدني من الممرات الإنسانية

إجلاء أوكرانيين
أوكرانيا تترقب فتح ممرات آمنة وسط كارثة إنسانية تتعاظم يومياً (DW)

تاريخ النشر: 13.03.2022 | 07:42 دمشق

إسطنبول - وكالات

أرسلت رئاسة إدارة الكوارث والطوارئ التركية (آفاد)، يوم السبت، مساعدات إنسانية إلى الشعب الأوكراني، تزامناً مع عمليات إجلاء لـ13 ألف مدني من الممرات الإنسانية في أوكرانيا.

وقالت "آفاد" في بيانٍ نقلته وكالة "الأناضول"، إنّها أرسلت 43 شاحنة إغاثة وشاحنة "مطبخ متنقلة" إلى الشعب الأوكراني، موضحةً أنّ المساعدات جُمعت بمساهمة المنظمات المدنية.

وتضّمنت المساعدات مواد غذائية ومنظفات وبطانيات وخيماً ومستلزمات معيشية ضرورية، مشيراً البيان إلى أنّ فرق "آفاد" تقدّم يومياً مساعدات غذائية لنحو 10 آلاف شخص يقيمون حالياً عند الحدود الأوكرانية مع رومانيا ومولودفا وبولندا.

وذكر البيان أنّ مساعدات تركيا للشعب الأوكراني ستستمر خلال الأيام المقبلة، في حين نشرت "آفاد" على حسابها الرسمي في "تويتر"، صور الشاحنات المتجهة إلى أوكرانيا.

 

إجلاء 13 ألف مدني من الممرات الإنسانية في أوكرانيا

أعلنت نائبة رئيس الوزراء الأوكراني إيرينا فيريسوك عن إجلاء قرابة 13 ألف مدني إلى مناطق آمنة، يوم السبت، وذلك عبر ممرات إنسانية فُتحت في المدن التي تتواصل فيها الحرب مع الجيش الروسي.

وأفادت "فيريسوك" في بيانٍ نقلته "الأناضول" أنّه "جرى استخدام 9 ممرات إنسانية من أصل 14 كان مقرراً افتتاحها، اليوم، في مناطق مختلفة تشهد اشتباكات مع القوات الروسية"، مضيفةً "تم إجلاء أكثر من 7 آلاف أوكراني، يوم الجمعة الفائت".

وتابعت: "اليوم (السبت) عمِلنا على إجلاء المدنيين من مدن (سومي وكراسنوبولي وبيساريفكا وكونوتوب ونيميشايف) عبر الممرات المفتوحة"، مردفةً: "الجيش الروسي أعاق إجلاء المدنيين من مدن (إنيرغودار وإربين وفورزيل وكوزاروفيتش وبوروديانكا)".

يذكر أنّ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أطلق، في الـ24 من شباط 2022، عملية عسكرية في إقليم دونباس شرقي أوكرانيا، ما أثار ردود فعل غاضبة من دولٍ عديدة في أوروبا وحلف "الناتو"، دفعتها إلى فرض عقوبات اقتصادية ومالية "مشدّدة" على روسيا.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار