أوقاف اللاذقية توضح حكم لقاح كورونا وتحليل pcr في الصيام

تاريخ النشر: 11.04.2021 | 18:38 دمشق

إسطنبول - متابعات

أوضحت مديرية الأوقاف التابعة للنظام في اللاذقية حكم التطعيم باللقاح المضاد لفيروس كورونا وتحليل PCR للصائمين في شهر رمضان.

وأكد مدير الأوقاف في اللاذقية الشيخ محمد عليو لصحيفة (الوطن) الموالية أن "التحليل المخبري الخاص بفيروس كورونا PCR إضافة إلى لقاح كورونا لا يُفسدان الصيام".

وقال عليو "إنَّ موضوع العلاج إذا لم يكن فيه غذاء للجسم فهو إن شاء الله غير مفطر، ولا علاقة له بالإفطار أبداً".

وحول أخذ اللقاح أو إجراء التحليل ضمن النهار في شهر رمضان، أوضح عليو أن "لقاح كورونا والتحليل الخاص بالكشف عن الفيروس،

لا يوجد فيهما غذاء للصائم يقويه على أداء الطاعة، وبالتالي لا تعد من المفطرات، مؤكداً "أنا مسؤول عن هذه الفتوى إن شاء الله".

 

يذكر أنه إلى الآن لم يتلقَ المواطنون في مناطق سيطرة النظام لقاح كورونا، ولم ينتهِ إلى الآن تطعيم الكوادر الطبية باللقاح، حيث أعلنت وزارة الصحة التابعة للنظام قبل يومين أن "عملية إعطاء اللقاح ضد فيروس كورونا للكوادر الصحية والإدارية العاملة بالمشافي تستأنف خلال الشهر الجاري بعد وصول دفعة جديدة من اللقاحات".

وفي تصريحه لوكالة أنباء النظام (سانا) أوضح مدير الجاهزية والطوارئ في وزارة الصحة الدكتور توفيق حسابا أن "هذه الدفعة تستهدف 50 ألفاً من الكوادر العاملة بالمشافي بمختلف أقسامها وتشمل أطباء وممرضين وفنيين وإداريين من مختلف المحافظات بحيث يتم إعطاء اللقاح على جرعتين بفاصل زمني 21 يوماً".

وأشار إلى "استفادة 2500 عامل صحي من العاملين في أقسام العزل بالقطاع الصحي والذين هم على احتكاك مباشر مع مرضى كورونا، من دفعة اللقاح الماضية".