أوروبا تعتبر قصف إدلب "خرقاً غير مقبول" للقانون الدولي

تاريخ النشر: 09.05.2019 | 12:05 دمشق

آخر تحديث: 15.06.2020 | 23:21 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

اعتبرت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني الغارات الجوية وقصف المدارس والمستشفيات في إدلب وحماة "خرقاً غير مقبول للقانون الدولي".

وقالت موغيريني في بيان أمس الأربعاء إنّ "التصعيد العسكري الأخير في شمال غرب سوريا المترافق مع غارات جوية وقصف مدفعي يستهدف المدارس والمستشفيات، بما في ذلك استخدام البراميل المتفجرة، هو خرق غير مقبول للقانون الدولي".

وأضافت "هناك خسارة كبيرة في الأرواح ومعاناة كبيرة ألحقت بالشعب السوري". وتابعت "يشير الاتحاد الأوروبي إلى أنّ روسيا وتركيا باعتبارهما ضامنين لاتفاق سوتشي عليهما واجب ضمان تنفيذ هذا الاتفاق".

وحذّرت موغريني من أنّ تصعيداً آخر قد يضعف جهود المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا جير بيدرسون الذي يسعى إلى استئناف المحادثات بين الأطراف السورية في جنيف.

ودانت الأمم المتحدة الهجمات المتواصلة لقوات النظام وروسيا على المنشآت الصحية في ريفي حماة وإدلب، وقال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة فرحان حق إنه "منذ 29 من نيسان الماضي، تم استهداف 12 مبنى صحياً، وفي الخامس من هذا الشهر، تم ضرب ثلاثة مرافق في يوم واحد.

وذكرت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، أن منطقة إدلب لخفض التصعيد شهدت منذ دخول اتفاق سوتشي (أيلول2018) حيِّز التنفيذ تصعيداً عسكرياً متكرراً تسبَّب في مقتل ما لا يقل عن 544 مدنياً، بينهم 163 طفلاً و105 سيدات (أنثى بالغة)، وتشريد قرابة 900 ألف مدني ونزوح مئات الآلاف.

مقالات مقترحة
الإصابات بفيروس كورونا ترتفع في تركيا
14 حالة وفاة و384 إصابة جديدة بفيروس كورونا في سوريا
"وزارة الصحة": كورونا يمتد إلى محافظات جديدة ولم نتجاوز الخطر