أهالي درعا يحيون ذكرى الثورة بمظاهرة أمام الجامع العمري

تاريخ النشر: 18.03.2019 | 19:03 دمشق

آخر تحديث: 18.03.2019 | 19:49 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

خرج عدد من أهالي مدينة درعا جنوب سوريا اليوم الإثنين، بمظاهرة أمام الجامع العمري إحياء للذكرى الثامنة السورية.

وأفادت مصادر خاصة لتلفزيون سوريا بأن المتظاهرين الذين جابوا بعض أحياء مدينة درعا، وتجمعوا عند الجامع العمري، وأكدوا تمسكهم بمطالب الثورة السورية.

في ذات السياق أفاد موقع بلدي نيوز الإخباري بخروج مظاهرة بعد منتصف ليلة الأحد في مدينة داعل بريف محافظة درعا، طالبوا خلالها بالحرية وخروج المحتل الإيراني، والإفراج عن المعتقلين، وتفرقت المظاهرة بسرعة بسبب انتشار قوات النظام في تلك المنطقة بشكل كبير.

وبالتوازي مع المظاهرات امتلأت جدران العديد من المدن والبلدات في محافظة درعا، بالكتابات الثورية.

ففي ريف درعا الشرقي انتشرت هذه الكتابات في كل من بلدة الكرك، واللجاة، وبصر الحرير، ومدينة الحراك أما في ريف درعا الغربي فقد شهدت هي الأخرى انتشاراً للكتابات وبالتحديد في بلدة اليادودة ومدينة نوى.

ويحيي السوريون خلال هذه الأيام الذكرى الثامنة للثورة السورية التي انطلقت شرارتها من محافظة درعا، وكان الجامع العمري أحد أشهر الجوامع التي انطلقت منها المظاهرات المطالبة بالحرية والكرامة.

كلمات مفتاحية
مقالات مقترحة
حكومة الأسد تعتزم رفع أسعار الأدوية
كورونا.. أكثر من 450 إصابة جديدة بسوريا
الإصابات بكورونا تزداد في الرقة ومراكز الحجر ممتلئة