أهالي بلدة محكان شرقي دير الزور يهاجمون الفرقة الرابعة

تاريخ النشر: 18.09.2020 | 00:11 دمشق

دير الزور - خاص

هاجم أهالي بلدة محكان شرقي مدينة دير الزور، اليوم الخميس، دورية للفرقة الرابعة التابعة للنظام بالعصي والحجارة، رداً على اختطافهم شابين من القرية يوم أمس الأربعاء.

وقال مصدر خاص لموقع تلفزيون سوريا، إن "قوات من الفرقة الرابعة التابعة للنظام أقدمت مساء أمس الأربعاء، على اعتقال شابين وسط بلدة محكان وإخفاء أي معلومة عنهما، وذلك على خلفية خلاف ذوي الشابين مع أحد ضباط الفرقة الرابعة".

و أضاف المصدر، أن "أهالي بلدة محكان هاجموا ظهر اليوم دورية للفرقة الرابعة خلال دخولها إلى القرية، وأجبروها على العودة، في ظل غضب شعبي، لمعرفة مصير الشابين (فجر عبيد الجاسم، وموفق سلوم الجاسم )".

وأشار إلى أن "المخابرات الجوية تدخلت لفض النزاع بين الأهالي والدورية، مطالبة الفرقة الرابعة بسحب قواتها خارج البلدة، على اعتبارهم قطاع عسكري لا يحق له التدخل في الشؤون المدنية دون تنسيق مسبق مع الأمن".

و تشهد بلدة محكان حالات اعتقال تعسفي بشكل مستمر خلال الفترة الماضية من قبل قوات الجيش والأمن التابعين للنظام بتهم تتعلق بالتجنيد الإجباري والإرهاب، ولم تشهد طوال الفترة الماضية أي تحرك شعبي اعتراضاً على ممارسات النظام ضد  الأهالي.

اقرأ أيضاً: بينهم أطفال.. توثيق 146 حالة اعتقال تعسفي في سوريا خلال شهر آب

اقرأ أيضاً: النظام ينفذ حملة اعتقالات في مدينة البوكمال

وشنت المخابرات الجوية التابعة لقوات النظام، في الـ 24 من الشهر الماضي، حملة مداهمات وتفتيش في حي المشاهدة ومبنى في سوق الهال بمدينة البوكمال شرقي دير الزور، ونتج عنها اعتقال 20 شخصاً بينهم ثلاث نساء، ونُقل المعتقلون إلى مقر المخابرات الجوية وسط مدينة البوكمال للتحقيق معهم، دون إيضاح التهم المنسوبة إليهم.

وقالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان بتقريرها الصادر في الثاني من الشهر الجاري، إن النظام اعتقل 58 شخصاً، تحول 44 منهم إلى مختفين قسرياً خلال شهر آب فقط.