أهالي السويداء يحتجزون سيارة تابعة للتموين رداً على نقص الطحين

تاريخ النشر: 10.03.2021 | 14:19 دمشق

إسطنبول - متابعات

احتجز عدد من أبناء قرية مفعلة في ريف السويداء، سيارة تابعة لمديرية التموين، أمس الثلاثاء، وذلك رداً على تخفيض مخصصات فرن مفعلة من مادة الطحين، وتعبيراً عن احتجاجهم على هذا الإجراء.

وقال مواطنون في القرية لموقع "شام تايمز" الموالي، إن معاناتهم لتأمين رغيف الخبز يوميا، وإن تخفيض مخصصات الفرن من كمية الطحين انعكست سلباً على كمية إنتاج الخبز، مطالبين بزيادة مخصصات مخبز القرية من مادة الطحين كشرط لإعادة السيارة.

اقرأ أيضاً: تقرير: الأمم المتحدة 60 في المئة من السوريين يعانون الجوع

وذكر مدير فرع المخابز في السويداء، علاء مهنا، أن السبب في تخفيض التموين مخصصات فرن القرية 500 كغ، جاء نتيجة المخالفة التموينية المرتكبة من صاحب الفرن.

وأشار إلى أن الموضوع تمويني ومعالجته تتم عن طريق التموين، مشدداً على ضرورة أن تأخذ البلدية في أي قرية دورها بمتابعة عمل اللجان والمعتمدين منعاً للتلاعب بكميات الخبز والاتجار بها وحرمانها لأصحابها.

اقرأ أيضاً: الأوقاف: على التجار تحمل الخسائر والتخلي عن الربح لتجاوز الحصار

ويأتي هذا القرار بخطوة غير مسؤولة من مؤسسات النظام، في ظل انتشار فيروس كورونا في بلد يشهد انهياراً اقتصادياً حاداً، حيث تسبب القرار في احتقان المواطنين في المنطقة، نتيجة لحرمانهم من مادة أساسية في ظل أزمة إنسانية ومعيشية خانقة.

وفي وقت سابق، قال عدد من أهالي الجنوب السوري إن نوعية الخبز الذي يباع في المخابز "غير صالح للاستهلاك البشري"، بينما يبرر القائمون على الأفران أن السبب يعود إلى "الحصار الاقتصادي" المفروض على سوريا، بالإضافة إلى تعطل الأفران وعدم وجود كميات كافية من الطحين.

اقرأ أيضاً: الأمم المتحدة: 12,4 مليون سوري يعانون انعدام الأمن الغذائي

وأعلن برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة  (WFP)، في منتصف شباط الفائت، أنّ 12,4 مليون شخص في سوريا يعانون مِن انعدام الأمن الغذائي.

وأوضح البرنامج - وفق ما ذكرت وكالة "فرانس برس" - أنّه وفقاً لـ نتائج مسح وطني أجري، أواخر العام المنصرم 2020، فإنّ 60 بالمئة مِن سكّان سوريا يعيشون حالة مِن انعدام الأمن الغذائي.

ويعكس هذا الرقم زيادة حادة في معدل انعدام الأمن الغذائي، حيث ارتفع العدد مِن 9,3 ملايين شخص كانوا يعانون مِن هذه المشكلة، شهر أيار 2020.

مقالات مقترحة
رغم تفشي الوباء.. نظام الأسد يعيد فتح الدوائر الحكومية
حكومة النظام: انتشار كورونا في سوريا يتصاعد والوضع أكثر من خطير
نظام الأسد يتلقى أول دفعة من لقاحات كورونا ضمن مبادرة "كوفاكس"