أنقرة تجدّد تأكيدها عدم الانسحاب من نقاط المراقبة في إدلب

تاريخ النشر: 29.12.2019 | 09:55 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

أكد وزير الدفاع التركي خلوصي أكار اليوم الأحد، على أن بلاده لن تخلي "بأي شكل من الأشكال"، نقاط المراقبة الـ 12 المنتشرة في إدلب والأرياف المحيطة بها.

واجتمع وزير الدفاع بحضور قيادات من الجيش، مع قادة الوحدات التركية المتمركزة على حدود سوريا، لمناقشة التطورات الجارية في إدلب.

وقال أكار "لن نخلي بأي شكل من الأشكال نقاط المراقبة الـ12 التي تقوم بمهامها بشجاعة لضمان وقف إطلاق النار في إدلب، ولن نخرج من هناك".

وأوضح أن "نقاط المراقبة التركية في المنطقة، لديها التعليمات اللازمة وسترد دون تردد في حال تعرضها لأي هجوم أو تحرش".

وأشار أكار إلى أن "نظام الأسد يواصل هجماته ضد الأبرياء، رغم جميع الوعود المقدمة والتفاهمات المتفق عليها، وتعمل تركيا جاهدة لإنهاء هذه المجزرة".

وأضاف "ننتظر من روسيا في هذا الصدد، أن تستخدم نفوذها لدى النظام في إطار التفاهمات والنتائج التي توصلنا إليها خلال اللقاءات، وممارسة الضغط عليه لوقف الهجمات البرية والجوية". كما طالب وزير الدفاع، روسيا باحترام الاتفاق المبرم مع تركيا والالتزام به.

وحاصرت قوات النظام يوم الإثنين الفائت، نقطة المراقبة التركية في الصرمان شرقي مدينة معرة النعمان، وذلك بعد سيطرتها على بلدة جرجناز الواقعة غربي النقطة، وتُعد نقطة المراقبة التركية في الصرمان، ثاني نقطة تركية تحاصرها قوات النظام، بعد نقطة المراقبة في مورك شمال حماة.

 

اقرأ أيضاً: استياء من "الضامن التركي" في أوساط السياسيين والناشطين السوريين

مقالات مقترحة
لبنان يعيد السماح للسوريين بدخول أراضيه لمراجعة مشفى أو سفارة
الهلال الأحمر القطري يراقب حملة لقاح كورونا شمال غربي سوريا |صور
كورونا.. 13 وفاة و243 إصابة في جميع مناطق سوريا