"أنقذوا الأطفال" توثق مقتل وإصابة 16 طفلاً في شمال غربي سوريا خلال حزيران

"أنقذوا الأطفال" توثق مقتل وإصابة 16 طفلاً في شمال غربي سوريا خلال حزيران

207914712_3457131767656595_248977937053344759_n.jpg
قصف مدفعي للنظام على ريف إدلب الجنوبي (الخوذ البيضاء)

تاريخ النشر: 07.07.2021 | 13:32 دمشق

إسطنبول - متابعات

وثّقت منظمة "أنقذوا الأطفال" مقتل 10 أطفال وإصابة ستة آخرين، من جراء ما لا يقل عن 11 هجوماً في شمال غربي سوريا، منذ بداية حزيران الماضي.

وأشارت المنظمة في بيان، الثلاثاء، إلى أن "تصاعد العنف يشكل خرقاً مستمراً لوقف إطلاق النار الذي تم الاتفاق عليه في شمال غربي سوريا في آذار من العام الماضي"، مؤكدة أن موجة العنف الأخيرة في شمال غربي سوريا استهدفت على الأقل ثلاث مدارس ومشفى واحداً.

وقالت مديرة منظمة إنقاذ الطفولة في سوريا، سونيا كوش، "لقد كانت الخسائر في الأرواح في هذا العنف المتصاعد أمراً مدمراً، وقد حزنت قلوبنا بسبب نبأ مقتل أحد ممرضي شركائنا (منظمة بنفسج)، مع ثلاثة من أطفاله"، بهجمات لقوات النظام وروسيا، السبت الماضي.

وأضافت: "هذه الحرب تكلف أطفال وشباب سوريا مستقبلهم بينما يستمرون في تحمل وطأة صراع لا نهاية له على ما يبدو".

وشددت المنظمة على ضرورة الالتزام الفوري والكامل بوقف إطلاق النار المتفق عليه العام الماضي، من قبل جميع الأطراف المعنية، من أجل حماية الأطفال والمدنيين، كما أكدت على وجوب وضع حد للانتهاكات الجسيمة المرتكبة ضد الأبرياء.

ونبّهت إلى أن حجم احتياجات الأطفال في شمال غربي سوريا لم تكن بهذا الحجم من قبل، محذرة من أن الانتهاكات المستمرة لوقف إطلاق النار تهدد وصولهم إلى المساعدة الإنسانية، بما في ذلك التعليم والمأوى الآمنان والخدمات الأساسية.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار