أنطوانيت نجيب تدخل العناية المشددة.. وابنتها: ادعوا لها

تاريخ النشر: 03.12.2021 | 14:35 دمشق

آخر تحديث: 05.12.2021 | 12:23 دمشق

إسطنبول - متابعات

كشفت سماح الشويري ابنة الممثلة أنطوانيت نجيب عن تطورات حالة والدتها بعد تداول أنباء عن تدهور وضعها الصحي.

وقالت الشويري لموقع "فوشيا" اليوم الجمعة إن والدتها أنطوانيت نجيب ما زالت في قسم العناية المشددة بمستشفى "الأسد الجامعي" بالعاصمة دمشق، وحالتها العامة غير جيدة لكنها لا تتراجع، إنما تستجيب للعلاج، وتتحسن يوماً تلو الآخر متمنية لها الشفاء التام.

وأضافت الشويري أنهم ينتظرون أن تخرج المياه من الرئتين بعدما أجروا تدخلاً طبياً يوم الثلاثاء الفائت، وذلك بسبب أن المفجّر في الرئة يحتاج لبعض الوقت بهدف المساعدة في إخراج المياه لتتمكن نجيب من التنفس بعيداً عن الأجهزة الطبية.

كما أنها أجرت عملية غسيل الكلى، وبانتظار التحاليل الطبية الدورية للاطمئنان أكثر حول تطورات وضعها الصحي.

ووجهت شويري شكرها لكل من دعم وساند والدتها طالبة منهم الدعاء لها، آملة من الله أن يمنّ عليهم بشفائها.
 

أنطوانيت نجيب والثورة السورية

ذكر أنّ أنطوانيت نجيب انحازت للنظام في مواقفها تجاه ثورة الشعب السوري، وظهرت في مقابلات عديدة عبر وسائل إعلامية مختلفة، معلنة ولاءها لنظام الأسد ومُثنية على جيشه، ففي مقابلة لها على قناة "الجديد"، صرّحت أنها "تعشق" البوط العسكري، وهاجمت اللاجئين السوريين وقالت إنهم "يأكلون" لقمة ورزق أهل البلد الأصليين الذين يعيشون فيه كلاجئين، محرضة البلدان التي تؤويهم على اضطهادهم.