أمير قطر يبحث مع وزيري خارجية ودفاع أميركا تطورات أفغانستان

تاريخ النشر: 07.09.2021 | 06:53 دمشق

إسطنبول - وكالات

بحث أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمس الإثنين، مع وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن ووزير الدفاع لويد أوستن، تطورات الأوضاع في أفغانستان.

وقال الديوان الأميري القطري في بيان - نقلته وكالة "الأناضول" - إنّ أمير قطر استقبل الوزيرين الأميركيين في قصر اللؤلؤة بالعاصمة الدوحة. وهما يجريان زيارة رسمية لـ قطر غير معلنة المدة.

اقرأ أيضاً.. بلينكن: نعمل مع قطر لإعادة تشغيل مطار كابل

وتناول اللقاء العلاقات بين البلدين وسبل تعزيزها، كما جرت مناقشة أبرز المستجدات الإقليمية والدولية، لاسيما تطورات الأوضاع في أفغانستان والجهود المبذولة لتعزيز الأمن والاستقرار فيها.

"بايدن" يشكر "تميم"

وجاء في البيان أنّ الوزيرين نقلا شكر وتقدير الرئيس الأميركي جو بايدن لـ أمير قطر على جهود الدوحة في دعمها لعملية السلام في أفغانستان، ودورها المحوري في تسهيل عمليات إجلاء المواطنين الأميركيين ومواطني الدول الحليفة والمدنيين الأفغان.

كذلك أشاد الوزيران الأميركيان بـ"استضافة الدوحة للمفاوضات بين الولايات المتحدة وحركة طالبان، وبالشراكة الوثيقة بين البلدين، وبالدور الدبلوماسي لدولة قطر الذي يُسهم في حفظ الأمن والسلم الإقليمي والدولي"، وفق البيان.

واستضافت قطر مفاوضات بين واشنطن و"طالبان" تُوّجت بتوقيعهما، في 29 شباط 2020، اتفاقاً لإحلال السلام، نصّ على انسحاب القوات الأميركية من أفغانستان، كما استضافت مفاوضات بين "طالبان" والحكومة الأفغانية، قبل أن تتسارع الأحداث وتسيطر الحركة على كامل أفغانستان، مؤخّراً.

يشار إلى أنّ العديد من دول العالم تُكثّف مباحثاتها مع قطر، وذلك منذ سيطرة حركة طالبان على كامل أفغانستان ودخول العاصمة كابُل، خلال شهر آب الفائت.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار
"الوطني الكردي": المشروع التركي لإعادة اللاجئين يتعارض مع القرار الأممي 2254
أردوغان يرفض انضمام السويد وفنلندا لحلف شمال الأطلسي
تحذيرات من صيف أكثر حرارة وجفافاً في تركيا
مرسوم العفو.. النظام يفرج عن 476 شخصاً من أصل 132 ألف معتقل
اعتقالات تطول المنتظرين تحت "جسر الرئيس" بدمشق
كم بلغ عدد المعتقلين المفرج عنهم من سجن صيدنايا بمرسوم "العفو"؟