أميركا.. مَن يقف وراء تفجير ناشفيل في صباح عيد الميلاد؟ |فيديو

تاريخ النشر: 27.12.2020 | 05:25 دمشق

آخر تحديث: 27.12.2020 | 05:31 دمشق

إسطنبول - وكالات

أفادت شبكة "CNN" الأميركية، مساء أمس السبت، أنّ المحقّقين بشأن الانفجار الذي شهدته مدينة ناشفيل بولاية تينيسي الأميركية صباح عيد الميلاد، يوم الجمعة الفائت، توصّلوا إلى فرضية تقول إن "الانفجار ناتج عن عمل انتحاري".

وقالت مصادر للشبكة إنّ المعطيات الحالية لـ أجهزة الأمن تشير إلى أنّ منفّذ التفجير قُتل من جرّاء الحادث، لافتين إلى أنّ المحقّقين عثروا على أشلاء بشرية في موقع الانفجار، كما أنّ المعلومة المرتبطة بسيارة التفجير قادت إلى منزل في حي "أنتيوخ" بمدينة ناشفيل، مرتبط بالمشتبه به بتنفيذ الانفجار.

وتوصّلت السلطات الأميركية إلى موقع السيارة مِن خلال خرائط "غوغل" بعد تسريب صورة السيارة التي استُخدمت في تنفيذ الانفجار.

111.JPG

 

تحديد هوية شخص على صلة بتفجير ناشفيل

مسؤولون في أجهزة الأمن الأميركية أفادوا بتحديدهم هوية شخص مرتبط بالتفجير، حيث نقلت قناة "CBS" عن مصادر أمنية أن المحققين ينظرون في ملف المواطن "أنثوني كوين وورنر" (63 عاماً) المقيم في منطقة ناشفيل، وأنهم يعتبرونه على صلة بالحادث.

وذكرت المصادر أنّ "كوين" يمتلك عربة سكن مشابهة لـ تلك التي حدّدتها الجهات المعنية في موقع التفجير، كما أضاف العميل الخاص في مكتب التحقيقات الفيدرالي "جيسون باك" - حسب وكالة "أسوشيتد برس" - أنّ عناصر مِن عدة جهات أمنية زاروا منزلاً في مدينة "أنتيوخ" بعد تلقيهم معلومات متعلقة بالتحقيق.

وامتنعت أجهزة الأمن أن تكشف رسمياً معلوماتها حول المشتبه فيهم، وقال العميل الخاص في مكتب التحقيقات الفيدرالي "داغلاس كورنيسكي" - خلال مؤتمر صحفي - إنّ المشاركين في التحقيق يعملون على تحليل أكثر مِن 500 أثر بناء على البلاغات التي تلقوها بعد الحادث وينظرون في ملفات "عدة أشخاص" قد يكونون على صلة بالتفجير.

 

 

وعرضت شركات أميركية محلية وشخصيات تلفزيونية شهيرة مكافأة مالية قدرها "315 ألف دولار" لمَن يدلي بمعلومات تقود للقبض على المتورطين في تفجير شاحنة بمدينة ناشفيل بولاية تينسي.

واستيقظت مدينة ناشفيل بولاية تينسي الأميركية صباح عيد الميلاد، يوم الجمعة الفائت، على صوت انفجار قوي هزّ المدينة، وأدى إلى إصابةِ ثلاثة أشخاص وتعطيل أنظمة الاتصالات في جميع أنحاء الولاية، فضلاً عن أضرار مادية كبيرة في المكان.

 

 

 

حاكم تينيسي يطالب "ترامب" بإعلان حالة الطوارئ

وجّه حاكم ولاية تينيسي الأميركية (بيل لي) رسالة إلى الرئيس الأميركي (دونالد ترامب)، أمس السبت، طالبه فيها بإعلان حالة طوارئ بالولاية، وحثّه على توفير المساعدات المالية والبشرية مِن الحكومة الفيدرالية، حسب ما ذكرت صحيفة "واشنطن بوست".

وقال "لي" في رسالنه - نشرها عبر حسابه في "تويتر" - "أطلب منكم إعلان حالة الطوارئ الخاصة بوقوع كارثة في ولاية تينيسي على خلفية التفجير المتعمد في ناشفيل بدائرة دافيدسون"، موضحاً أنّ "41 مؤسسة عمل تعرضت لأضرار مختلفة جراء الانفجار، وأن سلطات الولاية بحاجة إلى دعم فيدرالي مِن أجل دفع فوائد التأمين للمنشآت المتضررة وتقديم كل الموارد الضرورية للجهات المعنية بمكافحة تداعيات الحادث".

وكان مكتب التحقيقات الفيدرالي الأميركي (FBI) قد تولّى قيادة التحقيق في تفجير مدينة ناشفيل، وأبلغت أجهزة الأمن رئيس الولايات الأميركية المنتهية ولايته (دونالد ترامب) بالحادث، الذي يرى البعض أنه قد يتعلق بـ"الإرهاب".

مقالات مقترحة
منظمة الصحة تكشف حجم دعمها للإدارة الذاتية منذ بداية العام
كورونا.. 15 وفاة و401 إصابة جديدة في جميع مناطق سوريا
ما تأثير الصيام على مناعة الجسم ضد فيروس كورونا؟