أميركا لن تمول إعادة الإعمار في سوريا قبل بدء عملية سياسية جادة

تاريخ النشر: 18.08.2018 | 00:05 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

أعلنت الخارجية الأمريكية اليوم الجمعة أن الولايات المتحدة لن تقدم أي تمويل لإعادة الإعمار قبل بدء عملية سياسية جادة ولا رجعة فيها في سوريا بقيادة الأمم المتحدة.

وقال مسؤول في الخارجية الأمريكية إن بلاده قامت بإعادة توجيه ملايين الدولارات من التمويل المخصص لإرساء الاستقرار بالمناطق المستردة من تنظيم "الدولة" في سوريا لأغراض أخرى.

بدورها أفادت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية هيذر ناورت بأن بلادها ستعيد توجيه 230 مليون دولار من التمويل الذي كان مخصصا لإرساء الاستقرار بالمناطق التي تم طرد تنظيم الدولة" منها، وتم تجميده من قبل الرئيس الأمريكي لأغراض أخرى غير سوريا.

وأضافت ناورت أن 300 مليون دولار تم جمعها من شركاء التحالف لجهود إعادة الإعمار في مناطق تمت السيطرة عليها بعد تنظيم "الدولة" منها في شمال وشمال شرق سوريا.

وبحسب ناورت فإن المملكة العربية السعودية ساهمت بمئة مليون دولار بينما تعهدت الإمارات بتقديم 50 مليوناً في التمويل الجديد.

لكن ناورت عادت وأكدت أن هذا القرار لا يمثل أي تخفيف في التزام الولايات المتحدة تجاه أهدافها الاستراتيجية في سوريا وقالت إن الولايات المتحدة باقية في سوريا وستركز على هزيمة تنظيم "الدولة".

في السياق ذاته أعلنت الخارجية الأمريكية أنه تم تعيين سفير الويلات المتحدة السابق لدى العراق جيم جفري مستشاراً خاصاً لوزير الخارجية الأمريكية مايك بومبيو للإشراف على المحادثات الخاصة بالانتقال السياسي في سوريا.

يذكر أن وزارة الخارجية الأمريكية قد أعلنت في وقت سابق عن ترحيبها بمساهمة المملكة العربية السعودية بمبلغ 100 مليون دولار للمساعدة في إعادة الاستقرار إلى أجزاء من سوريا لم تعد خاضعة لسيطرة تنظيم "الدولة".

كما دعت الخارجية الأمريكية من سمتهم بالشركاء والحلفاء الأمريكيين إلى "القيام بنصيبهم في هذا الجهد الذي يساعد في جلب قدر أكبر من الاستقرار والأمن إلى المنطقة".

مقالات مقترحة
النظام يستعد لإطلاق منصة إلكترونية للتسجيل على لقاح كورونا
رغم تفشي الوباء.. نظام الأسد يعيد فتح الدوائر الحكومية
حكومة النظام: انتشار كورونا في سوريا يتصاعد والوضع أكثر من خطير