أميركا تواصل إرسال تعزيزات إلى قواعدها العسكرية في سوريا

تاريخ النشر: 26.09.2020 | 12:30 دمشق

إسطنبول ـ وكالات

تواصل الولايات المتحدة الأميركية، منذ 15 يوماً، إرسال تعزيزات إلى قواعدها العسكرية شرقي سوريا، بعد توقف دام نحو شهرين.

وأرسلت واشنطن خلال الأسبوعين الماضيين نحو 300 شاحنة تضم معدات عسكرية ولوجستية، إلى قواعدها المنتشرة بين محافظتي دير الزور والحسكة.

وأوضحت مصادر محلية لوكالة الأناضول، أن التعزيزات ضمت عشرات العربات المصفحة الكبيرة، وصناديق ذخيرة، وطعام وشراب، وخزانات وقود، إضافة إلى مستلزمات لوجستية أخرى.

وأشارت الوكالة إلى أن الشاحنات الأميركية دخلت عبر معبر "الوليد" الحدودي بين العراق وسوريا، واتجهت من هناك إلى القواعد الأميركية.

وأرسلت الولايات المتحدة خلال السنوات الخمس الماضية كميات هائلة من الأسلحة والمستلزمات اللوجستية إلى قواعدها في المنطقة وإلى قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، خلال العمليات العسكرية ضد تنظيم "الدولة".

يذكر أن القوات الأميركية بدأت منذ أيام بتسيير دوريات عسكرية معتمدة على مركبات "برادلي" المصحفة التي أرسلتها إلى سوريا عقب احتكاك مع الدوريات العسكرية الروسية.

وقالت وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون" في 19 من الشهر الجاري: إنها نشرت مجموعة صغيرة من القوات الأميركية شمال شرقي سوريا، بعد سلسلة من المواجهات المتصاعدة بين الجيشين الأميركي والروسي.

وفي آب الفائت بدأت القوات الأميركية توسيع قاعدتها العسكرية في بلدة الشدادي جنوب مدينة الحسكة لتصبح أكبر القواعد الأميركية في شمال شرقي سوريا.

 

اقرأ أيضاً: تسيير دورية بعربة "برادلي" الأميركية بعد وصولها إلى الحسكة

مقالات مقترحة
حصيلة الإصابات بكورونا في سوريا خلال 24 ساعة
أكثر من 4600 شخص يتلقون لقاح "كورونا" شمال غربي سوريا
تركيا تسجل انخفاضاً مستمراً في أعداد إصابات كورونا