أميركا تنشر منظومتي باتريوت في العراق وتسقط صواريخ معادية

تاريخ النشر: 31.03.2020 | 15:05 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

اعترضت منظومة "باتريوت" الدفاعية، اليوم الثلاثاء، صاروخين كانا يستهدفان قاعدة "عين الأسد" التي تضم جنوداً أميركيين غربي العراق، ما يؤكد نشر المنظومة في العراق بعد أن تحدثت تقارير إعلامية عن ذلك.

وقال ضابط بالجيش العراقي لوكالة الأناضول التركية، طلب عدم الكشف عن اسمه إن منظومة "باتريوت" الأميركية تمكنت من صدّ صاروخين استهدفا قاعدة "عين الأسد" في ناحية "البغدادي" غرب مدينة الرمادي.

وأكد المصدر سقوط الصاروخين بعد انفجارهما على الطريق العام، في قرية "المعمورة" شرق قاعدة "عين الأسد"، مؤكداً أن الهجوم كان يستهدف القوات الأميركية في القاعدة.

وبعد شهرين من تعرض القوات الأميركية في العراق لهجوم بصواريخ باليستية من إيران وتكرر الهجمات بصواريخ كاتيوشا من قبل ميليشيات الحرس الثوري، أفادت وسائل إعلام ومصادر عسكرية أميركية وعراقية، بأن الولايات المتحدة نشرت، الجمعة الماضية، منظومة باتريوت في قاعدة "عين الأسد" بمحافظة الأنبار، وقاعدة "الحرير" في محافظة أربيل بإقليم كردستان شمالي العراق، وأن هناك بطاريتين أخريين ما تزالان في الكويت في انتظار نقلهما إلى العراق.

وتتهم واشنطن ميليشيا "كتائب حزب الله" العراقي، بالوقوف وراء معظم هذه الهجمات.

ولم يصدر عن العراق أي تعليق حيال أنباء نشر منظومة باتريوت، غير أن البرلمان كان طالب بإخراج جميع القوات الأجنبية من البلاد، في أعقاب غارة أميركية قرب مطار بغداد، في كانون الثاني الماضي أدت إلى قتل قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني.

ويرى مراقبون ومحللون أن نصب هذه المنظومة يعني استبعاد خروج قريب للقوات الأميركية من العراق.

مقالات مقترحة
أردوغان يعلن عودة الحياة لطبيعتها في تركيا تدريجيا بعد عيد الفطر
سوريا.. 11 حالة وفاة و188 إصابة جديدة بفيروس كورونا
العراق: فرض إغلاق شامل في بغداد لمواجهة تفشي فيروس كورونا