أميركا تفرج عن مساعدات عسكرية لـ لبنان بقيمة 100 مليون دولار

تاريخ النشر: 03.12.2019 | 12:23 دمشق

آخر تحديث: 13.10.2020 | 15:12 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

قال مسؤولون بالكونغرس وبوزارة الخارجية الأميركية إن إدارة الرئيس دونالد ترمب رفعت الحظر عن مساعدات أمنية للبنان تزيد قيمتها على 100 مليون دولار، وذلك بعد أكثر من شهر من إعلام أعضاء الكونغرس بحجبها.

وكانت وزارة الخارجية الأميركية قد أبلغت الكونغرس في 31 من تشرين الأول بأن مكتب الميزانية بالبيت الأبيض ومجلس الأمن القومي قررا حجب هذه المساعدات العسكرية، دون تقديم أي تفسير، بحسب رويترز.

وطالب أعضاء الكونغرس الإدارة بتوضيح سبب قرار حجب المساعدات الذي شبّهه بعضهم بحجب مساعدات أمنية تقرب من 400 مليون دولار لأوكرانيا كان الكونغرس قد أقرَّ أيضا تقديمها. وكان ذلك القرار محور مساءلة للرئيس في الكونغرس.

وكان أعضاء بالكونغرس ودبلوماسيون أميركيون قد عارضوا بقوة حجب المساعدات للبنان قائلين إنها لازمة لدعم جيشه في وقت يواجه فيه حالة من عدم الاستقرار في البلد والمنطقة.

ولفت مساعدون بالكونغرس يوم الإثنين إلى أن الإدارة لم تقدم بعدُ تفسيراً لقرار حجب الأموال التي كان الكونغرس ووزارة الخارجية قد وافَقَا عليها.

وقالوا إن مكتب الميزانية بالبيت الأبيض أفرج عن الأموال يوم الأربعاء الماضي وإن الإدارة بدأت في إضفاء اللمسات الأخيرة على العقود المتعلقة بكيفية إنفاقها.

وكانت الإدارة الأمريكية طلبت الموافقة على تلك المساعدات اعتبارا من أيار الماضي، قائلة إنها ضرورية للبنان لتمكينه من حماية حدوده، وشملت المساعدات نظارات الرؤية الليلية وأسلحة تأمين الحدود، بحسب وكالة الأناضول.

ويشهد لبنان احتجاجات شعبية منذ خمسة أسابيع لم تشهدها البلاد في السابق، تهدف إلى إبعاد الطبقة الحاكمة برُمَّتها عن السلطة، وسط أزمة مالية واقتصادية خانقة.

مقالات مقترحة
أردوغان يعلن عودة الحياة لطبيعتها في تركيا تدريجيا بعد عيد الفطر
سوريا.. 11 حالة وفاة و188 إصابة جديدة بفيروس كورونا
العراق: فرض إغلاق شامل في بغداد لمواجهة تفشي فيروس كورونا