أميركا تدعو روسيا لعدم مضايقة السفن في البحر الأسود

تاريخ النشر: 20.04.2021 | 09:23 دمشق

إسطنبول - متابعات

دعت وزارة الخارجية الأميركية في بيان، أمس الإثنين، روسيا إلى التوقف عن مضايقة السفن في البحر الأسود والتراجع عن حشد قواتها قرب الحدود الأوكرانية، ووصفت خطط روسيا لإغلاق أجزاء من البحر الأسود بأنها "تصعيد غير مبرر".

وعبرت وزارة الخارجية الأميركية، عن "قلق واشنطن العميق" تجاه مخططات روسيا لمنع السفن العسكرية وغيرها من الإبحار في بعض أجزاء البحر الأسود، كما دعت السلطات الأميركية شركات الطيران إلى اتخاذ الحيطة عند التحليق قرب أوكرانيا.  

المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، جون كيربي، قال إن الولايات المتحدة لحظت زيادة في حشد القوات الروسية خلال الأسبوعين الماضيين على الحدود مع أوكرانيا، تجاوزت ما تم تسجيله منذ 2014. 

ودعا كيربي موسكو إلى إيضاح نيّاتها والتوقف عن استفزاز أوكرانيا. 

وروسيا وأوكرانيا على خلاف منذ عام 2014 وتفاقم بعد أن ضمت موسكو شبه جزيرة القرم.

في سياق متصل، طالبت إدارة الطيران الفيدرالية الأميركية، شركات الطيران، توخي "الحذر الشديد" عند التحليق بالقرب من الحدود الأوكرانية الروسية، مشيرة إلى مخاطر محتملة تتعلق بسلامة الطيران.

وأشارت الوكالة الأميركية في تنبيه لشركات الطيران الأميركية، السبت الماضي، إلى "التوترات الإقليمية المتصاعدة بين روسيا وأوكرانيا، والتي من المحتمل أن تؤدي إلى مناوشات عبر الحدود من دون سابق إنذار". 

وأكدت الوكالة، في التنبيه الذي نقلته وكالة رويترز، أن الشركات التي تريد أن تحلق في المنطقة يجب أن تقدم إشعارا قبل 72 ساعة على الأقل إلى إدارة الطيران الفيدرالية. 

وحظرت إدارة الطيران الفيدرالية الأميركية عمليات الطيران المدني في مناطق حول الحدود الأوكرانية الروسية منذ عام 2014.