أميركا تخصّص 7 ملايين دولار لـ معلومات عن "أبو عبيدة".. مَن هو؟

تاريخ النشر: 03.06.2021 | 16:20 دمشق

إسطنبول - وكالات

أعلنت الولايات المتحدة الأميركية تخصيص مكافأة مالية تصل إلى 7 ملايين دولار مقابل تقديم معلومات عن زعيم تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، يوسف العنابي "أبو عبيدة".

وأوضحت وزارة الخارجية الأميركية، أمس الأربعاء، أن برنامجها "مكافآت من أجل العدالة" الذي يديره جهاز الأمن الدبلوماسي، يقترح "مكافأة يصل قدرها إلى 7 ملايين دولار مقابل معلومات تسمح بتحديد مكان وجود وهوية (العنابي)".

و"العنابي" مواطن جزائري معروف أيضاً باسم يزيد مبارك، وبات زعيماً جديداً لـ تنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي، شهر تشرين الثاني 2020، بعد مقتل سلفه عبد المالك درودكال (أبو مصعب عبد الودود)، في حزيران 2020، على يد القوات الفرنسية في مالي.

وحسب بيان الخارجية الأميركية فإنّ "العنابي" بايع أيمن الظواهري - زعيم تنظيم القاعدة - نيابة عن "القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي".
وكانت وزارة الخارجية الأميركية قد صنفت "العنابي" كـ"إرهابي عالمي" عام 2015، ووُضع على قائمة عقوبات الأمم المتحدة في شباط 2016.

مَن هو يوسف العنابي "أبو عبيدة"؟

يعد الجزائري "أبو عبيدة يوسف عنابي" واحداً مِن أكثر المتشدّدين دموية في منطقة المغرب العربي والساحل، واسمه الحقيقي - وفق وسائل إعلام جزائرية - مبارك يزيد.

وكان أحد مؤسسي تنظيم "الجماعة السلفية للدعوة والقتال" في الجزائر، عام 2004، مع "درودكال"، وسبق أن نجا مِن محاولة اغتيال في منطقة "امسوحان" شرقي الجزائر، شهر تشرين الثاني 2009.

يوسف العنابي أبو عبيدة.jpg

ويرأس "العنابي" حالياً ما يسمى بـ"مجلس الأعيان"، وهو بمنزلة لجنة توجيهية لـ"تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي"، الذي بات ينشط في منطقة الساحل الأفريقي.

يشار إلى أنّ  "مكافآت من أجل العدالة" هو أحد أهم برامج وزارة الخارجية الأميركية، وبدأ العمل به عام 1984 بموجب "قانون مكافحة الإرهاب الدولي"، ويقوم على تخصيص مكافآت مالية لكل من يدلي بمعلومات عن أشخاص، يهددون سلامة الأميركيين أو ضرب مصالح الولايات المتحدة وسياستها الخارجية واقتصادها.