أميركا تحمل إيران مسؤولية الهجوم على سفارتها في بغداد

تاريخ النشر: 21.12.2020 | 09:35 دمشق

آخر تحديث: 21.12.2020 | 09:38 دمشق

اسطنبول - متابعات

حمّلت الخارجية الأميركية، الميليشيات المدعومة من إيران مسؤولية الهجمات الأخيرة التي استهدفت "المنطقة الخضراء" في العاصمة العراقية بغداد.

ونشر وزير الخارجية مايك بومبيو تغريدة على حسابه في تويتر قال فيها: "تدين الولايات المتحدة الأميركية بشدة الهجمات الأخيرة للميليشيات المدعومة من إيران في المنطقة الدولية ببغداد، وفي الوقت الذي لم يصب به أي من موظفي السفارة، تسبب الهجوم بسقوط ضحية مدنية عراقية واحدة على الأقل وأضر بملكية عراقية مدنية".

اقرأ أيضاً: هجوم صاروخي يستهدف السفارة الأميركية في بغداد

وأضاف: "في الوقت الذي يصارع العراق كوفيد-19 والأزمات الاقتصادية المتزايدة، تقف الميليشيات المدعومة من إيران كأكثر العوائق بوجه مساعدة العراق للعودة إلى الاستقرار والازدهار".

وأعلن الناطق باسم الجيش العراقي يحيى رسول أمس الأحد، استهداف المنطقة الخضراء في العاصمة بغداد بقصف صاروخي، ما أسفر عن وقوع أضرار في عدد من البنايات السكنية والسيارات.

وحسب رسول فقد "تبين أن منطقة الانطلاق (للصواريخ) كانت من معسكر الرشيد، وسقطت داخل المجمع السكني على عدد من عمارات القادسية السكنية، حيث نتج عن ذلك حدوث أضرار مادية في هذه البنايات وعدد من العجلات المدنية دون خسائر بشرية".

ومنذ أواخر العام الماضي، تتعرض المنطقة الخضراء، إلى جانب قواعد عسكرية تستضيف قوات التحالف الدولي، وأرتال تنقل معدات لوجستية، لقصف صاروخي، وهجمات بعبوات ناسفة.

اقرأ أيضاً: المنظومة الأميركية C-RAM تحبط هجوماً صاروخياً في بغداد (فيديو)

والمنطقة الخضراء هو الاسم الشائع للحي الدولي في بغداد، الذي أنشأته قوات التحالف الدولي بعد غزو العراق عام 2003، على مساحة تقارب الـ 10 كم مربع وسط العاصمة، إذ تعتبر المنطقة من أكثر المواقع العسكرية تحصيناً في العراق، وتضم مقارَّ الدولة، إلى جانب احتوائها على مقر السفارة الأميركية ومقارّ منظمات ووكالات حكومية أجنبية.

مقالات مقترحة
تركيا تسجل انخفاضاً مستمراً في أعداد إصابات كورونا
كورونا يواصل انتشاره في الهند وتحذيرات من موجة ثالثة "حتمية"
 تركيا.. 10 ملايين شخص تلقوا جرعتين من لقاح كورونا