أميركا تؤيد حق تركيا في الرد على نظام الأسد

تاريخ النشر: 04.02.2020 | 10:46 دمشق

آخر تحديث: 15.06.2020 | 14:37 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

قالت وزارة الخارجية الأميركية إنها تدعم حق أنقرة المشروع في الرد على اعتداء نظام الأسد على القوات التركية في محافظة إدلب، بحسب وكالة الأناضول. 

جاء ذلك على لسان المتحدثة باسم الخارجية الأميركية مورغان أورتاغوس أمس الإثنين وتابعت قائلةً "نقف إلى جانب تركيا الحليفة في الناتو، ونعزي حكومتها في ضحايا الهجوم، وندعم حقها المشروع في الدفاع عن النفس، ونواصل التشاور مع الحكومة التركية".

ودانت أورتاغوس "الهجمات الوحشية" التي يقوم بها نظام الأسد وحلفاؤه الروس والإيرانيون وميليشيا حزب الله اللبناني على المدنيين في إدلب، مشيرة إلى أن هجمات النظام وداعميه، تساهم في زعزعة الاستقرار وتهدد العودة الآمنة لآلاف السوريين إلى المناطق الشمالية من سوريا.

وفي وقت سابق الإثنين قتل 7 جنود أتراك ومدني، جراء قصف مدفعي مكثف لقوات النظام على نقطة مراقبة في ريف إدلب، وقالت وزارة الدفاع التركية إنها ردت بقصفها 54 موقعا للنظام وحيدت 76 عنصرا من قوات الأسد.

ورغم تفاهمات لاحقة تم إبرامها لتثبيت وقف إطلاق النار في إدلب بين تركيا وروسيا، وآخرها في كانون الثاني الماضي، فإن قوات النظام تواصل شن هجماتها على المنطقة بغطاء جوي روسي؛ ما أدى إلى مقتل أكثر من 1800 مدني، ونزوح أكثر من مليون و300 ألف آخرين إلى مناطق هادئة نسبيا أو قريبة من الحدود التركية، منذ أيلول 2018.

كذلك دانت بريطانيا استهداف قوات النظام ، للجنود الأتراك في محافظة إدلب مؤكدة أن الهجوم لا يمكن قبوله.

وقال وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط، أندرو موريسون، في تغريدة على تويتر "أدين هجمات نظام الأسد في إدلب والخسائر غير المقبولة في أرواح المدنيين السوريين والجنود الأتراك".

وطالب موريسون النظام وروسيا الالتزام بوقف إطلاق النار واتخاذ خطوات عاجلة لخفض التصعيد.

مقالات مقترحة
تركيا تسجل انخفاضاً مستمراً في أعداد إصابات كورونا
كورونا يواصل انتشاره في الهند وتحذيرات من موجة ثالثة "حتمية"
 تركيا.. 10 ملايين شخص تلقوا جرعتين من لقاح كورونا