أمل كلوني ترفع دعوى ضد امرأة من تنظيم الدولة لاحتجازها إيزيديات

تاريخ النشر: 02.05.2021 | 10:06 دمشق

إسطنبول - متابعات

رفعت المحامية المختصة في القانون الدولي وحقوق الإنسان، أمل كلوني، قضية في إحدى محاكم ولاية فرجينيا الأميركية نيابة عن 5 نساء إيزيديات، ضد امرأة كانت ضمن صفوف تنظيم الدولة في سوريا.

ووفق صحيفة " تيليغراف " البريطانية، أمس السبت، فإن المحامية اللبنانية البريطانية، أمل كلوني (علم الدين)، رفعت قضية ضد واحدة من أبرز أعضاء تنظيم الدولة والتي تدعى، نسرين أسعد إبراهيم بحار، المعروفة بـ"أم سياف"، والمتهمة باحتجاز 5 نساء إيزيديات كعبيد لها في منزلها بسوريا، حيث تعد هذه القضية الأولى من نوعها في الولايات المتحدة.

وتمثل كلوني النساء الإيزيديات اللواتي أُخذن كرهائن واستعبدن جنسيا من قبل عناصر التنظيم بعد استيلائه على منطقة سنجار في العراق، في آب عام 2014.

وتحدثت كلوني عدة مرات أمام ممثلي الدول الأعضاء في المنظمة الأممية لحثهم على التحرك نحو اعتبار ما مارسه التنظيم  بحق الإيزيدية إبادة جماعية.

واعتقلت القوات الأميركية  "أم سياف"، في أيار 2018 في شرقي سوريا خلال أول عملية تبنتها رسميا الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة قبل أن يتم تسليمها إلى العراق.

وكانت "أم سياف" المنتمية لتنظيم الدولة تلعب دورا مهما في "النشاطات الإرهابية" للتنظيم، وفق ما أعلنت عنه المتحدثة باسم مجلس الأمن القومي، برناديت ميهان، في وقت سابق

وتبنى مجلس الأمن الدولي في عام 2017 قرارا بالإجماع لفتح تحقيق من أجل محاسبة مرتكبي الجرائم من عناصر تنظيم الدولة بحق الإيزيديين.

وقتل تنظيم الدولة أعدادا كبيرة من الإيزيديين في سنجار بمحافظة نينوى، وأرغم عشرات الآلاف منهم على الهرب، في حين احتجز آلاف الفتيات والنساء واستعبدهن جنسيا.