أمريكا تستعيد عضو سابق في تنظيم الدولة من سوريا

تاريخ النشر: 19.07.2019 | 17:07 دمشق

آخر تحديث: 19.07.2019 | 17:42 دمشق

ٍسي إن إن - ترجمة وتحرير موقع تلفزيون سوريا

قالت شبكة (سي إن إن ) الأميركية إن الولايات المتحدة نقلت مواطناً أمريكياً كان مقاتلاً في صفوف تنظيم الدولة من سوريا إلى الأراضي الأمريكية.

وذكر المتحدث باسم البنتاغون أمس الخميس للشبكة إن وزارة الدفاع نقلت مواطناً أمريكياً من سوريا إلى الولايات المتحدة، كان محتجزاً لدى قوت سوريا الديمقراطية.

وأضاف المتحدث "لقد تم نقله إلى الولايات المتحدة لمحاكمته... لا تناقش وزارة الدفاع مسائل التقاضي؛ لذا لمزيد من التفاصيل، يرجى الاتصال بوزارة العدل". ولفتت الشبكة أن وزارة العدل رفضت التعليق.

وسعت الولايات المتحدة لتشجيع البلدان على إعادة مواطنيها المنتمين إلى تنظيم الدولة، وقد تمكنت وزارة العدل من توجيه الاتهام إلى عدة مواطنين أمريكيين لتورطهم المزعوم مع تنظيم الدولة، وفق سي إن إن.

ومع ذلك، فقد حقق هذا الجهد نجاحًا محدودًا حتى الآن، حيث قامت سبع دول فقط - الولايات المتحدة وإيطاليا وكوسوفو ومقدونيا الشمالية والبوسنة والهرسك وكازاخستان والمغرب - بإعادة مواطنيها علنًا.

ويُعتقد أن 59 أمريكيًا سافروا إلى سوريا والعراق للانضمام إلى تنظيم الدولة، وقد واجه أكثر من عشرة، بينهم، تهم متعلقة بالإرهاب بعد إعادتهم إلى الولايات المتحدة.

ولكن في وقت سابق من هذا العام، أعلنت الولايات المتحدة أن الأمريكية "هدى مثنى"، لن تتم إعادتها إلى الولايات المتحدة، رغم مناشداتها بالعودة ومواجهة العدالة. وعلى الرغم من أنها ولدت في ولاية نيو جيرسي، إلا أن واشنطن قالت إنها لم تكن أبدًا مواطنة أمريكية بسبب الوضع الدبلوماسي لأبيها.