ألمانيا.. محاكمة سوريّ قادم حديثاً بتهمة قتل زوجته

تاريخ النشر: 19.05.2021 | 14:52 دمشق

إسطنبول - متابعات

بدأت محكمة ألمانية بمحاكمة رجل سوري قادم حديثاً من سوريا بتهمة قتل زوجته ومحاولة قتل صديقها في مدينة راستات.

وقالت وسائل إعلام ألمانية إن محكمة (بادن بادن) الإقليمية بدأت الإثنين أولى جلسات محاكمة لاجئ سوري (37 عاماً) متهم بقتل زوجته (36 عاماً)، وإلحاق الأذى الجسدي والشروع في قتل صديقها.

وأضافت أن المدعي العام وجه للرجل تهمتي القتل العمد ومحاولة القتل العمد. ولفتت إلى أنه "نظراً لأن المتهم لم يتعاون مع التحقيقات ولم يقدم أي معلومة حول ظروف الجريمة وأسبابها والتزم الصمت، قررت المحكمة الحصول على تصور حول الجريمة بناءً على شهادة الشهود".

وأوضحت أن المحكمة حددت 6 جلسات لمتابعة القضية، ومن المقرر أن تستمتع المحكمة إلى 15 شاهداً وخبيرين خلال الأيام المقبلة، وقال المدعي العام إن الحكم قد يصدر في منتصف حزيران المقبل.

وأفاد أحد الشهود من الجيران أمام المحكمة أنه "في صباح 20 أيلول 2020، جاء المتهم إلى الشقة التي كان يقيم فيها مع زوجته وابنهما، وقام بركل الباب لفتحه، ووجد زوجته في الحمام وسدد ثلاث طعنات في الجزء العلوي من جسدها أدت إلى وفاتها، ثم توجه إلى أحد الغرف التي كان عشيق الضحية موجوداً فيها وقام بطعنه وسبب له جروح خطيرة، لكن الأخير تمكن من الهرب".

وكانت الشرطة الألمانية ألقت القبض على المشتبه به في نفس اليوم بمحطة القطار في مدينة راشتات الألمانية، وبقي محتجزاً منذ ذلك الوقت.

وأعلنت النيابة العامة حينها أن "هناك خلافات بين الزوجين مسبقاً، وفي الليلة التي سبقت الإبلاغ عن الجريمة ضد الرجل السوري، أصدرت الشرطة قراراً بطرد الزوج من المنزل، ليعود في صباح اليوم التالي ويرتكب الجريمة".