ألمانيا تطالب نظام الأسد بالكشف عن أسلحته الكيماوية

تاريخ النشر: 03.03.2019 | 12:03 دمشق

آخر تحديث: 21.08.2020 | 11:40 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

طالبت وزارة الخارجية الألمانية نظام الأسد بالكشف عن كامل برنامجه الكيماوي، والتخلص من أسلحته الكيماوية تحت إشراف دولي.

وقالت الوزارة في بيان أمس السبت علّقت فيه على تأكيد منظمة حظر الأسلحة الكيماوية هجومَ دوما إن ألمانيا ستبذل الأسبوع القادم جهودا في مجلس الأمن الدولي، لوقف استخدام الأسلحة الكيماوية في كل مكان، وخاصة سوريا.

وأضاف البيان "على نظام الأسد أن يكشف كامل برنامجه للأسلحة الكيماوية والتخلص منه تحت إشراف دولي".

وأكدت منظمة حظر الأسلحة الكيماوية استخدام سلاح كيماوي يحتوي على الكلور خلال هجوم النظام على دوما في نيسان 2018، والذي أوقع عشرات الضحايا من المدنيين.

وأصدرت بعثة تقصي الحقائق التابعة للمنظمة، الجمعة التقرير النهائي عن تحقيقاتها في الهجوم، والذي ذكر أن تقييم الأدلة "يوفر أسباباً معقولة لاستعمال مادة كيمياوية سامة في 7 نيسان 2018. وتحتوي المادة الكيماوية السامة على الكلور التفاعلي. ومن المحتمل أن تكون الكلور الجزيئي".

وكأول رد دولي على التقرير قال وزير الخارجية البريطاني جيريمي هنت "أكدت منظمة حظر الأسلحة الكيماوية استخدام هذه الأسلحة بالفعل في دوما. يجب على نظام الأسد وقف برنامج الأسلحة الكيميائية لديه، وإعلان إتلافه. نحن ملتزمون بالسعي لتحقيق العدالة للضحايا".

وأسفر الهجوم الذي شنه النظام في السابع من نيسان عن مقتل عشرات المدنيين ودفع بريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة لتوجيه ضربات جوية لأهداف تابعة لنظام الأسد.

وفي شباط الماضي كشف تقرير صادر مِن معهد السياسة العامة العالمية في ألمانيا، عن ارتكاب قوات "نظام الأسد" أكثر مِن 300 هجومِ كيماوي في سوريا، خلال السنوات الثمانية الأخيرة.

مقالات مقترحة
شركة "فايزر" تتحدث عن جرعة ثالثة من لقاحها ضد كورونا
حمص.. ارتفاع عدد المصابين بكورونا بنسبة 30% عن الأشهر السابقة
منظمة الصحة تكشف حجم دعمها للإدارة الذاتية منذ بداية العام