ألمانيا تدعو النظام وحلفاءه لوقف الأعمال العدائية في درعا

تاريخ النشر: 29.06.2018 | 11:06 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

دعت ألمانيا النظام وحلفاءه لوقف الأعمال العدائية التي وصفتها بالدموية في محافظة درعا فوراً، والسماح بالوقت نفسه بإيصال المساعدات الإنسانية للمتضررين من القتال هناك.

وأصدرت الخارجية الألمانية أمس بياناً عبرت خلاله عن قلقها الشديد بسبب الهجمات الأخيرة للنظام وحلفائه على درعا.

وقالت الخارجية الألمانية في بيانها "مرة أخرى، يشن النظام السوري وحلفاؤه هجمات دموية بلا رحمة ضد شعبه المدني".

وأضاف البيان "كالعادة، يستهدف النظام البنى التحتية المدنية من مستشفيات ومدراس"، معربةً في الوقت ذاته عن إدانتها الشديدة للهجمات على المنشآت الطبية.

وتابع البيان "إن ما يحدث في درعا يظهر مرة أخرى حاجتنا العاجلة لتحقيق تقدم على المستوى السياسي في هذا الصراع، لذلك ندعم جهود الأمم المتحدة للتوصل لحل سياسي في سوريا".

وطالب بيان الخارجية الأطراف كافة باحترام القانون الدولي الإنساني ووقف فوري لجميع الأعمال العدائية، والسماح بوصول المساعدات الإنسانية للمتضررين من القتال.

وكان جان إيغلاند مستشار المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، قال في وقت سابق بأن الهجمات التي شنها نظام الأسد وحلفاؤه على درعا، استهدفت منظمات صحية، معتبراً أن ذلك يعدّ "جريمة حرب".

ويشن النظام والمليشيات الموالية له هجوماً واسعاً على مناطق سيطرة المعارضة في محافظة درعا بدعم جوي من الطيران الحربي الروسي رغم أنها من مناطق خفض التصعيد.

وتسبب الهجوم العنيف والغارات الجوية الكثيفة بسقوط عدد كبير من الضحايا المدنيين بالإضافة إلى دمار كبير في البنية التحتية، كما تسبب الهجوم بنزوح آلاف المدنيين لمناطق أكثر أمناً في ظل ظروف إنسانية بالغة الصعوبة.

كلمات مفتاحية
مقالات مقترحة
فتاة ملثمة استغلت إجراءات كورونا وطعنت طالبة في جامعة تشرين
مجلس الأمن يصوّت على مشروع هدنة عالمية لـ توزيع لقاحات كورونا
وزير الصحة التركي: الحظر سيبقى في بعض الولايات بسبب كورونا