ألمانيا تدعو إلى هدنة دائمة في إدلب

تاريخ النشر: 29.12.2019 | 17:55 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

دعا وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، اليوم الأحد، إلى وقف الهجمات على في محافظة إدلب وعقد هدنة دائمة.

وقال "ماس" - حسب وكالة الأناضول التركية -، إن الوضع الإنساني في إدلب وصل إلى مستوى كارثي، ويتفاقم أكثر، مشيراً إلى أن آلاف الأشخاص اضطروا للنزوح بسبب القصف.

وأضاف "ماس"، أن الناس في إدلب يضطرون للهرب في ظل ظروف قاسية في الشتاء، موضحاً أن "هناك حاجة لوقف الهجمات بشكل عاجل، وعقد هدنة دائمة في محافظة إدلب.

وأشار تقرير لـ مجموعة "فونكة" الإعلامية الألمانية التي صرّح لها الوزير، إلى أن نحو 225 ألف شخص نزحوا نحو الحدود التركية، هرباً مِن هجمات نظام الأسد وروسيا الأخيرة على إدلب.

وكان الاتحاد الأوروبي قد دعا، في وقت سابق اليوم، نظام الأسد وحلفاءه (روسيا وإيران) إلى وقف هجماتهم على محافظة إدلب، والالتزام بالقانون الدولي.

اقرأ أيضاً.. الاتحاد الأوروبي يدعو "الأسد" وحلفاءه لوقف الهجوم على إدلب

يذكر، أن تركيا وروسيا وإيران توصّلوا، شهر أيار 2017، إلى اتفاق "منطقة خفض التصعيد" في إدلب، وذلك ضمن إطار اجتماعات "أستانا" المتعلقة بالشأن السوري، إلّا أن نظام الأسد وحليفيه - الروس والإيرانيين - ما زالوا يواصلون الهجمات على إدلب والأرياف المتصلة بها مِن محافظات حلب وحماة واللاذقية، رغم التوصل إلى اتفاق روسي - تركي في مدينة سوتشي الروسيّة، يوم 17 من أيلول 2018، على تثبيت "خفض التصعيد".

ومنذ نحو شهر، تشن روسيا ونظام الأسد حملة عسكرية على محافظة إدلب عبر هجومٍ بري وقصفٍ بمختلف أنواع الأسلحة، أدّى إلى وقوع عشرات الضحايا مِن المدنيين ونزوح عشرات الآلاف، فضلاً عن دمار واسع في الأبنية السكنية والمرافق الحيوية والخدمية.

اقرأ أيضاً.. إدلب.. نحو 215 ألف نازح ومناشدات لـ حماية المدنيين

مقالات مقترحة
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا
خبراء يحذرون من تراجع مستوى التعليم في تركيا بسبب إغلاق المدارس
كورونا.. 8 حالات وفاة و147 إصابة جديدة في سوريا