ألمانيا.. السجن المؤبد لسوري قتل رجلاً "مثلياً" وأصاب آخر

تاريخ النشر: 21.05.2021 | 17:59 دمشق

إسطنبول - متابعات

أدين شاب سوري الجنسية، اليوم الجمعة، بجريمة قتل، وحكم عليه بالسجن المؤبد لطعنه رجلين "مثليي الجنس" في مدينة ريسدن الألمانية العام الماضي.

وقالت وكالة الأنباء الألمانية، إن عملية الطعن أسفرت عن مقتل شخص وإصابة الآخر بجروح خطيرة، في حين نقلت عن مدعي المحكمة قوله إن الشاب "كان مدفوعاً بمعتقدات إسلامية متطرفية مناهضة للمثلية".

ودانت محكمة الولاية في دريسدن، الشاب البالغ من العمر 21 عاماً، والذي تم تحديد اسمه فقط بـ "عبد الله أ.هـ" تماشياً مع قواعد الخصوصية الألمانية، بجرائم القتل والشروع في القتل والإيذاء الجسدي.

وحكم القضاة بأنه يتحمل "ذنباً شديداً" بشكل خاص، مما يعني أنه لن يتم الإفراج عنه بعد 15 عاماً كما هو شائع في ألمانيا.

ووقع الهجوم في 4 من تشرين الأول الماضي عندما كان الرجلان في زيارة لدريسدن.

ووجه مدعون فيدراليون إلى الشاب تهمة "استخدام سكاكين مطبخ لمهاجمة رجلين في الخمسينيات من العمر من الخلف لأنهما كانا يمسكان أيديهما ويعتقد أنهما زوجان مثليان، وهو ما اعتبره خطيئة كبيرة"، مشيرين إلى أنه اعتُقل بعد ثلاثة أسابيع من الحادثة.

وكان المتهم، الذي ينحدر من مدينة حلب ووصل إلى ألمانيا عام 2015، قد قضى 3 أعوام في السجن بتهمة الترويج لتنظيم الدولة، وأطلق سراحه قبل شهر فقط من حادثة الطعن.