أكبر مناجم الفوسفات في سوريا بيد روسيا لمدة خمسين عاماً

تاريخ النشر: 28.03.2018 | 19:03 دمشق

تلفزيون سوريا- وكالات

صادق "مجلس الشعب" التابع للنظام على اتفاق موقع بين "المؤسسة العامة للجيولوجيا والثروة المعدنية" التابعة للنظام وشركة "ستروي ترانس غاز" الروسية، ينص على استثمار مناجم الفوسفات في تدمر (الأكبر في سوريا) لمدة 50 عام.

ويضمن الاتفاق للشركة الروسية حصة 70 بالمئة من كمية الإنتاج التي من المتوقع أن تصل إلى 2.2 مليون طن سنوياً، بينما يحصل النظام على 30 بالمئة مقابل تسديد قيمة أجور الأرض والتراخيص وأجور ونفقات إشراف المؤسسة والضرائب والرسوم الأخرى، بحسب صحيفة الوطن المقربة من النظام.

ونقلت الصحيفة اليوم الأربعاء عن وزير النفط التابع للنظام علي غانم قوله إن مناجم الفوسفات الشرقية تحوي احتياطياً يقدر بـ 1.8 مليار طن، وبلغ إنتاج الشركة العام للفوسفات والمناجم 3.5 مليون طن سنويا قبل العام 2011.

وتأتي سوريا في المرتبة الخامسة على قائمة الدول المصدرة للفوسفات في العام 2011، ويستورد إنتاجها كل من الهند وروسيا ولبنان ورومانيا واليونان.

وتتنافس كل من روسيا وإيران على استثمار حقول النفط والغاز والثروات الطبيعة في سوريا، وفي كانون الأول 2017 قال نائب رئيس الوزراء الروسي إن بلاده دون غيرها سيكون لها الأحقية في بناء منشآت الطاقة في سوريا. وأضاف "يوجد فيها أكبر حقل فوسفات يمكن استثماره".

وفي شباط الماضي وقع النظام مع روسيا اتفاقية تنص إعطاء الشركات الروسية حقوق تنفيذ مشاريع لتطوير وإعادة تأهيل حقول النفط والغاز ومناجم الفوسفات. فضلاً عن جميع مشاريع البنية التحتية الخاصة بقطاعات الطاقة في سوريا.

كلمات مفتاحية
انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار
استمرار تراجع الليرة التركية مقابل الدولار
مصادر تركية: عدم التزام أميركي روسي بسحب عناصر "YPG" من شمالي سوريا
"عملية عسكرية شمالي سوريا".. أميركا ترد على تصريحات أردوغان الأخيرة
مرسوم العفو.. النظام يفرج عن 476 شخصاً من أصل 132 ألف معتقل
اعتقالات تطول المنتظرين تحت "جسر الرئيس" بدمشق
كم بلغ عدد المعتقلين المفرج عنهم من سجن صيدنايا بمرسوم "العفو"؟