أكبر تعويض لمسجون بريء في بولندا بعد 18 عاماً من السجن

تاريخ النشر: 12.02.2021 | 15:22 دمشق

إسطنبول ـ وكالات

قدمت المحكمة البولندية تعويضاً لرجلٍ، يدعى توماس كوميندا، قضى ظلماً 18 سنة كاملة، بمبلغ مالي كبير، قالت صحيفة The Times البريطانية، إنه أكبر تعويض تمنحه محكمة بولندية على الإطلاق.

ووفقاً للصحيفة، فإنَّ كوميندا، الذي يبلغ من العمر 44 عاماً الآن، حصل على 3.46 ملايين دولار من الدولة البولندية.

وطلب كوميندا تعويضاً عن سجنه بقيمة 4.84 ملايين دولار، إلى جانب تعويض بقيمة 217 ألف دولار عن الأضرار التي لحقته نتيجة السجن الخاطئ، وشملت ثلاث محاولات انتحار، لكن المحكمة منحته ثلثي المبلغ المطلوب.

اقرأ أيضاً معتقل منذ 26 عاماً.. كاتب فلسطيني يفارق الحياة في سجن السويداء

وقال كوميندا تعليقاً على حكم براءته إن "الكابوس قد انتهى"، مضيفاً أنه يُخطط لقضاء الوقت مع ابنه الذي وُلِدَ في كانون الأول الماضي.

من جهته قال زيبغينيو سواكالسكي، محامي كوميندا الذي شغل منصب وزير العدل حتى عام 2009، إنّ هذا التعويض "غير مسبوق"، وأوضح أنّ الرقم القياسي السابق لم يتجاوز الـ 692 ألف دولار تعويضاً عن السجن الخاطئ لمدة 12 عاماً.

اقرأ أيضاً "تايمز" البريطانية تنشر شهادة المعتقل الألماني في "فرع فلسطين"

وتابع قائلاً إنّ التعويض، الذي ما يزال من الممكن الاستئناف عليه، يُساوي ضعف متوسط المبلغ الشهري الذي تمنحه المحاكم عادةً، واختتم حديثه قائلاً: "ليست هناك معادلة رياضية كافية لقياس حجم المعاناة الحقيقي".