أكار: واشنطن قد ترسل منظومة باتريوت لنستخدمها في إدلب

تاريخ النشر: 20.02.2020 | 21:53 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

كشف وزير الدفاع التركي خلوصي أكار اليوم الخميس، عن إمكانية أن ترسل الولايات المتحدة منظومة باتريوت إلى تركيا "لاستخدامها لحفظ الأمن في إدلب"، وذلك بعد ساعات من تأكيد وكالة "بلومبيرغ" بأن أنقرة طلبت من واشنطن نشر منظومتي باتريوت على الحدود مع سوريا.

وقال أكار في لقاء متلفز مع قناة "سي إن إن تورك"، "نناقش مع روسيا استخدام المجال الجوي السوري في إدلب ويمكن التغلب على المشكلة إذا تنحت روسيا جانباً".

وشدّد الوزير على أن بلاده ترفض أي مقترحات لنقل مواقع المراقبة التركية في إدلب، لافتاً إلى وجود "حوار جيد بين مسؤولين أتراك وروس على الأرض في إدلب".

وأشار أكار إلى أن الجيش التركي لا ينوي الاشتباك مع القوات الروسية في إدلب وأن الهدف الوحيد لتركيا هو قوات النظام.

وفي الوقت نفسه الذي تطرّق فيه أكار بالحديث عن إمكانية إرسال الولايات المتحدة منظومة باتريوت، وأن المشاورات مع واشنطن مستمرة حول شراء المنظومة؛ أكّد أن بلاده ستقوم بتفعيل منظومة إس-400 الروسية وأنه "لا ينبغي الشك في ذلك".

وكشف مسؤول تركي رفيع المستوى اليوم الخميس، لوكالة بلومبيرغ، بأن تركيا أرسلت للولايات المتحدة طلباً لنشر منظومتي باتريوت على الحدود الجنوبية مع سوريا، لمساعدتها في التصعيد القائم ضد نظام الأسد.

 

اقرا أيضاً: بلومبيرغ: أنقرة طلبت من واشنطن نشر منظومتي باتريوت على حدودها

 

وقال المسؤول إن الجيش التركي قد يستخدم طائرات حربية من طراز F-16 لضرب مواقع قوات النظام في إدلب، إذا تم نشر الباتريوت في ولاية هاتاي على الحدود التركية لتوفير الحماية للطائرات التركية.

وأوضح المسؤول التركي أن الطلب التركي لواشنطن تم إرساله الأسبوع الفائت، عبر المبعوث الخاص إلى سوريا جيمس جيفري، لكن أنقرة لم تتلق رداً حتى الآن من واشنطن.

وأشار المسؤول إلى أن تركيا لا ترى أن طلب منظومات الباتريوت - المُقدّم إلى أحد حلفاء الناتو في وقت صعب بالنسبة للبلاد - يستلزم أي تنازلات من جانبها.