أكاديميون إماراتيون يطلقون أول رابطة لمقاومة التطبيع مع إسرائيل

تاريخ النشر: 25.08.2020 | 17:12 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ متابعات

أطلق أكاديميون إماراتيون أول رابطة رسمية لمناهضة التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي، ورفضاً لاتفاقية السلام المزمع توقيعها بين الإمارات العربية المتحدة وإسرائيل، ومقاومة كافة أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني المحتل لأرض فلسطين.

وأكد القائمون على الرابطة، وهم إماراتيون في الخارج، أنها تحمل اسم "الرابطة الإماراتية لمقاومة التطبيع"، وتهدف "للتأكيد على رفض المجتمع الإماراتي لاتفاقية التطبيع، وانتصاراً لأهلنا ومقدساتنا في القدس" وفق ما أعلن في بيان التأسيس.

 

 

وشددت الرابطة في بيانها على أن اتفاق التطبيع يعتبر "بمثابة انحراف قومي وإسلامي عن مسار الإمارات الأصيل، وخيانة للأمة باعتبارها أعطت شرعية لاحتلال فلسطين".

وأضافت الرابطة أنها "ترفض التطبيع مع الاحتلال بمختلف المجالات"، مبينة أنها تسعى "لتوعية الشعب الإماراتي بخطورته، وحثهم على دعم الشعب الفلسطيني في مطالبه العادلة".

وأعلنت الرابطة عن مؤسسيها وهم: رئيس مركز الخليج للحوار والدراسات سعيد ناصر سعيد الطنيجي، ورجل الأعمال سعيد سعيد خادم بن طوق المري، والإعلامي والمستشار التربوي أحمد محمد الشيبة النعيمي.

كما يضم المجلس التأسيسي للرابطة كلاً من: الإعلامي حميد عبد الله عبد الرحمن النعيمي، والناشط الحقوقي حمد محمد ارحمه الشامسي، والكاتب والباحث إبراهيم محمود أحمد آل حرم.

وأعلنت الإمارات، في 13 من آب الحالي، عن تطبيع علاقاتها مع الاحتلال الإسرائيلي، بعد تغريدات للرئيس الأميركي دونالد ترامب تحدث فيها عن اتفاق "سلام" بين الإمارات وإسرائيل.

وأكدت وكالة الأنباء الإماراتية، أنباء التوصل للاتفاق قائلة إن الإمارات وإسرائيل اتفقتا على وضع خريطة طريق نحو تدشين التعاون المشترك وصولا إلى علاقات ثنائية.

اقرأ أيضاً: عزمي بشارة: تحالف الإمارات وإسرائيل أخطر من التطبيع

كلمات مفتاحية